تحذير من انهيار اقتصاد اقليم كـردستان

حذّرت اوساط كردية من انهيار اقتصاد اقليم كـردستان بعدما سجّل الاقليم تراجع الإستثمارات بنحو ثمانية مليارات دولار وارتفاع أعداد العاطلين من العمل إلى مئة الف شخص في حين اغلقت عدد من الشركات المحلية والأجنبية فروعها مع توّقف الفي مشروع استثماري عن العمل بسبب الوضع الأمني المضطرب الذي تشهده البلاد.

سنة  مضت على الحدث الذي غيّر وجه العراق…عنوانـه الحرب على "داعش"…شظاياه اخترقت الجسد الإقتصادي لإقليم كـردستان…الإستثمار يتراجع بمبلغ ثمانية مليارات دولار والفا مشروع متوقف عن العمل.

هي أخطر أزمة تهدد الإقتصاد بالإنهيار…مئة  الف مواطن باتوا بلا عمل في نسبة هي الأعلى التي يشهدها الاقليم منذ اتساع رقعة الأحداث الأمنية في العراق…وبرلمان كردستان يرجعه إلى التهديد الأمني الذي لا يبعد سوى بضعة كيلومترات عن حدود الإقليم.

جملة اصلاحات وخطط وضعت على طاولة حكومة الاقليم…يتصدرها مكافحة  الفساد وتقليص الصرف…بهدف ايقاف الهدر بالمال العام…واصلاح قانون الاستثمار الذي يـتيح تقديم تسهيلات اكثر للمستثمر.

ويرى خبراء اقتصاديون أن وضع نظام مالي يوفر اندماجاً اقتصادياً مع بغداد سيكون كفيلا بحفظ مكتسبات الاقليم وعلى رأسها الاستثمارات الاجنبية المهددة  بالزوال.