داعش في تكساس

تنظيم داعش يتبنى الهجوم المسلح على معرض فني في مدينة غارلاند في ولاية تكساس الأميركية والذي شهد مقتل منفذَيه في تبادل إطلاق نار مع الشرطة الأميركية.

المنفذان قتلا في تبادل إطلاق نار مع الشرطة الأميركية
تبنى تنظيم داعش الهجوم المسلح الذي استهدف معرضاً كان يتضمن رسوماً كاريكاتورية عن الرسول الأكرم في مدينة غارلاند في ولاية تكساس الأميركية.  

وأعلن التنظيم في نشرته اليومية أن "جنديين من جنود الخلافة قاما بالهجوم على معرض في غارلاند في تكساس الأميركية، وهذا المعرض كان يقيم مسابقة للرسوم المسيئة للنبي"، مؤكداً "مقتل منفذي الهجوم في تبادل إطلاق نار". 
وبحسب تحقيقات الشرطة الأميركية فإن أحد المنفذين يدعى التون سمبسون وقد أظهرت تغريدات له على تويتر ارتباطه بداعش، أما المنفذ الآخر فهو زميله في السكن ويدعى نادر صوفي.

وكان قال مسؤولو شرطة مدينة جارلاند "إن مسلحين إثنين قتلا بالرصاص الأحد بعد إطلاقهما النار على معرض فنيّ بالمدينة نظمته جماعة مناهضة للإسلام". ووقع إطلاق النار قبل فترة وجيزة في ساحة انتظار للسيارات بمركز كيرتس كولويل وهو مكان للمناسبات الخاصة، يستضيف حفلات تخرّج وحفلات موسيقية ومعارض تجارية وحفلات زفاف ومناسبات رياضية في مدينة جارلاند شمال شرقي دالاس.

وقالت الشرطة إن المسلحين وصلا بسيارة أمام المبنى في الوقت الذي كان فيه المعرض على وشك الإنتهاء وبدآ في إطلاق النار على رجل أمن وأصاباه في ساقه.