الجيش النيجيري يواصل عملياته لإنقاذ الرهائن لدى "بوكو حرام"

الجيش النيجيري ينقل مئتين وخمسة وسبعين طفلاً وامرأة الى مخيم للإغاثة بعد أيام على انقاذهم من معقل جماعة "بوكو حرام "في غابة سامبيسا، ويشير إلى أن الرهائن المحررين يعانون من الصدمة وسوء التغذية.

إلى الحرّية تعوّد هؤلاء النسوة مع أطفالهن، بعد معاناة الإختطاف من قبل جماعة "بوكو حرام" استطاع الجيش النيجيري تحرير مئتين وخمسة وسبعين طفلا وامرأة في غابة سامبيسا الرهائن المحررون نقلوا إلى مخيم يولا لتشخيص حالاتهم واعادة تأهيلهم فتجربة الاختطاف أصابتهم بالصدمة وسوء التغذية. 

قصص مؤلمة مرّت بها النساء المختطفات اثناء الاحتجاز حتى ان بعضهن رجم بالحجارة حتى الموت عندما كان الجيش يقترب من الغابة لإنقاذهن فيما ماتت أخريات من الحرمان من الطعام وسوء التغذية.

الجيش النيجيري يواصل عملياته لإنقاذ الرهائن لدى "بوكو حرام"، وحتى الآن استطاع تحرير سبعمئة رهينة في غابة سامبيسا وتعهد بتحرير كل من بقي في قبضة الجماعة فيما تقدر منظمة العفو الدولية عدد النساء اللواتي اختطفهن بوكو حرام منذ بداية العام الماضي بألفي امرأة.