سوريا: الجيش يفشل محاولة اغتيال مسؤول عسكري كبير في حي ركن الدين

فشل محاولة اغتيال مدير هيئة الإمداد والتموين في الجيش السوري في تفجير انتحاري تبنته جبهة النصرة في حي ركن الدين شمال العاصمة دمشق. انفجار راح ضحيته شهيد وستة جرحى بينهم مدنيون فيما وقعت اشتباكات بين الجيش السوري ومسلحين تسللوا إلى منطقة بساتين قريبة.

المنطقة المستهدفة تعد سكنية (صورة أرشيفية)
تبنت جبهة النصرة الهجوم الانتحاري على حي ركن الدين شرقي دمشق والذي سقط ضحيته شهيد وستة جرحى وفق ما أفادت به مراسلة الميادين. وكانت القوات السورية قد أفشلت محاولة اغتيال اللواء محمد عيد مدير هيئة الإمداد والتموين في الجيش السوري بتفجير انتحاري في حي ركن الدين. مراسلة الميادين أشارت إلى أن القوات الأمنية تمكنت من قتل انتحاري آخر حاول تفجير نفسه في المكان. وشهدت المنطقة اشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين الذين تسللوا من بساتين العدوي القريبة والواصلة إلى القابون حيث أشارت المعلومات إلى مقتل جميع المسلحين فيما نفذ الجيش السوري عملية تمشيط واسعة لمنطقة بساتين العدوي الممتدة من حي ركن الدين وصولاً إلى القابون والتي تحاذي أيضاً منطقة العباسيين.

وكالة سانا الرسمية نقلت عن مصدر عسكري أن الجهات المختصة قضت على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها خلال ملاحقتها شرق حي ركن الدين في دمشق.