مقتل مسلحين إثنين هاجما معرضاً فنيّاً يضم صوراً مسيئة للرسول الأكرم في تكساس

الشرطة الأميركية تقتل رجلين مسلحين إثنين بالرصاص في مدينة جارلاند في ولاية تكساس الإميركية، بعد مهاجمتهما معرضاً فنيّاً نظمّته جماعة مناهضة للإسلام تحمل إسم "المبادرة الأميركية للدفاع عن الحرية" التي يصفها مركز "سذرن بوفرتي" للقانون بأنها جماعة كراهية،

الشرطة الأميركية تقتل رجلين مسلحين بالرصاص في ولاية تكساس
قال مسؤولو شرطة مدينة جارلاند في ولاية تكساس الأميركية إن مسلحين إثنين قتلا بالرصاص الأحد بعد إطلاقهما النار على معرض فنيّ بالمدينة نظمته جماعة مناهضة للإسلام وكان يعرض رسوماً مسيئة للرسول الأكرم.
ووقع إطلاق النار قبل فترة وجيزة في ساحة انتظار للسيارات بمركز كيرتس كولويل وهو مكان للمناسبات الخاصة، يستضيف حفلات تخرّج وحفلات موسيقية ومعارض تجارية وحفلات زفاف ومناسبات رياضية في مدينة جارلاند شمال شرقي دالاس.
وقالت الشرطة إنها لم تحددّ بشكل فوري هوية الرجلين أو ما إذا كانا لها صلة بمنتقدين وصفوا المعرض بأنه مناهض للإسلام.
وقال جوي هارن المتحدث بإسم شرطة المدينة لرويترز"ليس لدي فكرة من يكونان".
وأضاف إن الشرطة فحصت سيارة المشتبه بهما كإجراء وقائي تحسّباً لوجود أي متفجرات في السيارة.
ونظمّت هذا المعرض باميلا جيلر رئيسة جماعة "المبادرة الأميركية للدفاع عن الحرية" التي يصفها مركز "سذرن بوفرتي" للقانون بأنها جماعة كراهية، 

وقال هارن إن المشتبه بهما المسلحين وصلا بسيارة أمام المبنى في الوقت الذي كان فيه المعرض  على وشك الإنتهاء وبدآ في إطلاق النار على رجل أمن وأصاباه في ساقه.
 وأضاف إن رجال شرطة جارلاند الذين كانوا متواجدين في المكان تبادلوا إطلاق النار مع المسلحين وقتلوا الرجلين.
وقال إن رجل الأمن عولّج في مستشفى محلي وخرج في وقت لاحق. ولم يصب أي شخص آخر .
وكان معظم الناس الذين يحضرون المعرض مازالوا في الداخل عندما وقع إطلاق النار ولم يعرفوا ما حدث إلى أن دخلت الشرطة المبنى ونصحت الجميع بالبقاء في الداخل بسبب إطلاق نار.