العبادي يؤكد لبايدن ضرورة احترام سيادة العراق ... وشهداء في تفجيرات ببغداد

العبادي يشدد في اتصال هاتفي مع جو بايدن على ضرورة الالتزام المتبادل بالحفاظ على وحْدة الاراضي والسيادة العراقية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، واستشهاد 18 شخصاً وإصابة العشرات في سلسلة هجمات ضربت مناطق متفرقة في بغداد.

وقعت أكبر تلك التفجيرات قرب مطعم في منطقة الكرادة وسط العاصمة
 

إستشهد 18 شخصاً وأصيب عشرات آخرون في سلسلة هجمات ضربت مناطق متفرقة في بغداد. ووقعت أكبر تلك التفجيرات قرب مطعم في منطقة الكرادة وسط العاصمة، حيث انفجرت سيارة مففخة ما أسفر عن سقوط 17 شهيداً وإصابة آخرين.

وفي السياق الأمني ذاته، عثرت قوة أمنية على جثتين شمالي وشرقي بغداد فيما قتل مدني في هجوم مسلح في منطقة الغزالية غربي بغداد.

سياسياً، أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفض بلاده لمقترحات القوانين والمشاريع الاميركية التي تضعف وحْدة العراق وتتجاوز السيادة الوطنية.

وشدد العبادي في اتصال هاتفي مع نائب الرئيس الاميركي جو بايدن، على ضرورة الالتزام المتبادل بالحفاظ على وحْدة الاراضي والسيادة العراقية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

من جهته أكد بايدن ضرورة خضوع القوى المسلحة لسيطرة الدولة بقيادة العبادي، مشيراً إلى التزام الولايات المتحدة باتفاقية الإطار الاستراتيجي لحماية وحْدة العراق.

وكان مجلس النواب العراقي قد أعلن رفضه لمشروع قرار الكونغرس الاميركي التعامل مع بعض مكونات الشعب العراقي لمحاربة "داعش" بعيداً عن الحكومة الاتحادية.

وقرر المجلس مخاطبة الكونغرس بشأن رفض أي تعامل يخل بسيادة العراق واستقلاله ويتدخل في شؤونه الداخلية، مضيفاً في بيان أن الحكومة العراقية تلتزم توفير مستلزمات مواجهة "داعش" لاستعادة الاراضي العراقية وحشد جميع القوى المقاتلة ضد التنظيم.

الشرطة تحبط هجوماً لداعش

وأفاد مراسل الميادين بأن قوة من الشرطة أحبطت هجوماً لداعش على البوابة الشمالية لمصفاة بيجي ما أدى إلى مقتل ثمانية مسلحين بينهم انتحاري واستشهاد خمسة من أفراد الشرطة. كما وقتل تسعة من عناصر "داعش" في قصف نفذتْه طائرات عراقية على اجتماع في جزيرة الخالدية شرق الرمادي. وكذلك قتل آمر مركز الحسبة لدى "داعش" القيادي أبو قتيبة المرعاوي، على أثر غارة جوية للطيران العراقي على جامعة الأنبار. إلى ذلك أقام عناصر التنظيم حواجز على الطرق الرئيسية في الموصل لمنع خروج العائلات من المدينة.