مقتل أربعة جنود سعوديين على الحدود اليمنية بالتزامن مع استمرار الغارات

مقتل أربعة جنود بينهم قائد دورية من القوات البرية السعودية في اشتباكات مع مقاتلي حركة "أنصار الله" على الحدود الجنوبية بين اليمن والسعودية بمنطقة نجران وجازان، والغارات الجوية السعودية مستمرة على المناطق اليمنية في ظل أشتباكات وصفت بالأعنف بين الجيش اليمني وأنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي ولا سيما في حي المعلا.

مقتل جنود سعوديين على الحدود مع اليمن
قتل 3 جنود من القوات البرية السعودية في اشتباكات مع مقاتلي حركة "أنصار الله" ، بالإضافة إلى عنصر من حرس الحدود السعودي بسقوط قذيفة جنوب البلاد على الحدود مع اليمن.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه "في عملية نوعية، قامت القوات البرية الخميس بصد هجوم قامت به مجموعات من اليمن على الحدود الجنوبية بقطاع نجران".
وكان متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية أعلن في وقت سابق الخميس مقتل قائد دورية تابعة لحرس الحدود بعد تعرض الدورية لقذيفة في مركز جلاح بقطاع الحرث في منطقة جازان.

وأضافت الوكالة أن "تلك المجموعات كانت تستهدف مراكز حدودية ونقاط مراقبة سعودية، واشتبكت معها القوات البرية بالنيران المباشرة وغير المباشرة، وبمساندة ضربات جوية مباشرة، مما أدى "قتل العشرات منهم، ومقتل 3 من جنود القوات البرية".

وكان 8 عناصر من حرس الحدود السعودي قتلوا في حوادث إطلاق نار متفرقة كان مصدرها الجانب اليمني، منذ بدء الغارات الجوية للسعودية على اليمن.