واشنطن: مشروع قرار الكونغرس حول تقسيم العراق لا يمثّل وجهة نظر الإدارة الأميركية

اشتباكات غنيفة داخل مصفاة بيجي شمال تكريت بالتزامن مع استشهاد 16 عراقياً وجرح 35 في سلسلة تفجيرات ليلية، والمتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية تقول أن مسودة القرار المتداول في مجلس الشيوخ بشأن تقسيم العراق لا تمثل وجهة نظر الإدارة الأميركية.

اشتباكات عنيفة داخل مصفاة بيجي العراقية
استشهد ستة عشر عراقياً وأصيب أكثر من خمسة وثلاثين في سلسلة انفجارات ليلية استهدفت العاصمة العراقية بغداد.

وفي التطورات الميدانية أيضاً، اندلعت اشتباكات عنيفة داخل مصفاة بيجي شمال تكريت حيث وصل مسلحو "داعش" الى خزانات الوقود , وأحرقوا بعضها،  وفي منطقة الجواعنة بين قضاء حديثة  وناحية البغدادي قتل أحد عشر مسلحا من "داعش" في عملية للجيش والعشائر.

سياسياً، أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي  أن اعتراض بغداد على مشروع قرار الكونغرس الأميركي حول السنّة والكرد جاء بسبب وضعه شروطا على المساعدات العسكرية المقدّمة إلى العراق.

واستبعد المتحدث باسم مكتب العبادي  إقرار القانون في الكونغرس على اعتبار أن موقف الادارة الأميركية  جاء متناغما مع موقف الحكومة العراقية لأنها المسؤولة عن السياسة الخارجية.

 المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف أكدت دعم الإدارة الأميركية الحكومة المركزية  العراقية  ووحدة العراق وفق الصيغة الفيدرالية.

وخلال مؤتمر صحافي أكدت هارف أن مسودة القرار المتداول في مجلس الشيوخ بشأن تقسيم العراق لا تمثل وجهة نظر الإدارة الأميركية في ما يتعلق بتجاوز السلطة المركزية والتواصل مباشرة مع الإقليم الكردي والعشائر السنية.