إستشهاد فلسطيني بعد طعنه جنديين إسرائيليين قرب نابلس

عملية طعن جديدة لجنديين إسرائيليين قرب نابلس والاحتلال يطلق النار على منفذ العملية الذي استشهد متأثراً بجراحه.

عملية الطعن ليست الأولى التي ينفذها فلسطينيون
أفادت مراسلة الميادين باستشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بعد تنفيذه عملية طعن لجنديين إسرائيليين قرب نابلس.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الشاب الفلسطيني نفذ العملية على طريق 60 قرب مستوطنة "شيلو" شمال رام الله قبل أن يطلق جنود الاحتلال النار عليه ما تسبب بإصابته بجروح استشهد متأثراً بها.
ووصفت وسائل الإعلام الإسرائيلي حالة أحد الجنديين بالخطيرة والآخر بالطفيفة، مشيرة إلى قيام قوات من الجيش الإسرائيلي بتمشيط المنطقة لمعرفة ما إذا كان منفذ العملية قد عمل لوحده أم أن هناك من يساعده. 
وهذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها فلسطينيون على طعن جنود إسرائيليين حيث ارتفعت في السنة الماضية وتيرة مثل هذه العمليات وعمليات الدهس في إطار المقاومة الشعبية لمواجهة الاحتلال ومستوطنيه.