الحوثي يدعو إلى التعبئة العامة لمواجهة القاعدة وداعش

زعيم حركة "أنصار الله" يدعو الشعب اليمني إلى التعبئة العامة لمواجهة تنظيم القاعدة وأخواته، ويتهم أميركا وإسرائيل بــــ "الاعتداء على اليمنيين"، والسعودية وقطر بــــ "تمويل المؤامرات" بحق شعوب المنطقة.

الحوثي: الحوار لن يكون تحت رعاية أي طرف يتبنى العداء للشعب اليمني
دعا زعيم حركة "أنصار الله" الشعب اليمني إلى "رفد المعسكرات بالمقاتلين والتعبئة العامة" ضد ما أسماه الارهاب.

وعزا عبد الملك الحوثي قرار التعبئة العامة إلى "مواجهة القاعدة وأخواتها"، متوجهاً إلى الجنوبيين بالقول إنه "لا نية لنا باستهدافهم، بل نريد الوقوف إلى جانبهم".

وأكد أن الحوار "لن يكون تحت رعاية أي طرف يتبنى العداء للشعب اليمني"، متهماً ما وصفها منظومة الشر وعلى رأسها أميركا وإسرائيل بالإعتداء على اليمنيين.

ورأى زعيم حركة "أنصار الله" أن السعودية وقطر "تمولان المؤامرات التدميرية بحق شعوب هذه المنطقة وخارجها".

وتناول الحوثي عودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن استقالته وشروعه بممارسة صلاحياته، بالقول إن بعض القوى "تستغلها للتدخل في اليمن"، وأن ما يقوم به هادي في الجنوب "يزيد من مشاكل الجنوبيين".

وحول الحوار اليمني رأى الحوثي أنه كان بالإمكان أن يصل إلى نتائج نهائية لكن هناك قوى تعمل لإبقاء الفراغ على حد قوله.

وقال إن بعض القوى السياسية ينتظر الاذن من واشنطن والرياض للانخراط في التسوية.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد دعا "المسلحين الحوثيين" إلى الانسحاب من الوزارات في صنعاء.

كما دعا أيضاً كل الأطراف في اليمن إلى المشاركة في محادثات بالعاصمة السعودية الرياض لحل الأزمة السياسية في البلاد.