العبادي للإعلام العربي: سنرد الصاع صاعين لمن يُسيء للعراقيين

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يتهم جهات لم يسمها بمحاولة "إيقاظ" الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب العراقي ويشدد بأن العراق لن يسمح بذلك مؤكداً أن قوة العراق في وحدته. ويدعو وسائل إعلامية عربية إلى التوقف عن الإساءة للعراقيين ويقول "سنرد الصاع صاعين" لتلك المؤسسات التي تبث الفرقة بين أطياف الشعب العراقي.

العبادي: إن قوتنا في وحدتنا وبجميع قومياتنا

تعهّد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الإثنين، باستعادة كل أرض العراق من تنظيم داعش محذرّا من استمرار البعض في الإساءة إلى العراقيين مؤكداً أنّ قوة العراق في وحدته وبجميع قومياته.


العبادي وخلال كلمته في ذكرى أربعينية الإمام الحسين قال "نعاهد الله ونعاهدكم على السير في طريق الإصلاح الذي إستشهد دونه الإمام الحسين وانتصر بدمه على سيوف الظالمين والفاسدين باستعادة وتحرير كل أرض العراق وتطهيرها من رجس الإرهاب".


كما رفض العبادي الإساءة الى العراقيين قائلاً: "أدعو جميع دول الجوار إلى التعاون لبناء المنطقة وتوفير الحياه الكريمة لجميع الشعوب والابتعاد عن الحروب فإن هناك من يريد الإساءة للعراقيين ولن نسمح بأي إساءة إلى أي مواطن".


ودعا العبادي الإعلام العربي إلى "الابتعاد عن التضخيم وبثّ الفرقة والفتنة بين العراقيين، كما أدعوهم إلى التوقف عن الإساءة لهم، لأن العراقيين أبطال وأصحاب كرامة وشهامة ودافعوا عن أرضهم وعرضهم لن يسكتوا عن الإساءة، وسنرد الصاع صاعين لتلك المؤسسات التي تبث الفرقة بين أطياف الشعب العراقي".


وكان مكتب العبادي طالب الأحد صحيفة "الشرق الأوسط" والجهة المالكة لها بتقديم الاعتذار إلى الشعب العراقي بشأن تقريرها المفبرك الذي نشرته حول "وجود حالات حمل غير شرعية في كربلاء".


وأكّد العبادي أن انتصارات القوات الأمنية في محافظة نينوى لا تحلو للبعض من الذين يريدون الدمار للعراق والذين سببوا كل تلك الكوارث في البلد، مشيراً إلى أن "هؤلاء" يحاولون إيقاظ الفتنة الطائفية والإثنية من جديد، ولن نسمح له بذلك فإن قوتنا في وحدتنا وبجميع قومياتنا".


العبادي أوضح أن القوات المسلحة "تحرّر العرض والشرف والأرض ويحق أن يفتخر العراق بأبنائه الذين يحاربون داعش ولا خوف على العراق ما دام الكبار يتدافعون مع الشباب للدفاع والذود عنه”.

وأشار العبادي إلى أنّه مع اللامركزية الإدارية وأنه في الوقت الحالي سيتم الاعتماد على أبناء المناطق التي حُررت، وهناك متطوعون في نينوى والمناطق المحررة لمسك الملف الأمني، وفق تعبيره.

العبادي يحيي عوائل الشهداء..ومئات الآلاف يحيون ذكرى أربعينية الإمام الحسين

إحياء ذكرى الزيارة الأربعينية من قبل مئات الألاف من الزائرين
وحيّا العبادي في ذكرى أربعينية الإمام الحسين "الشهداء الذين قدّموا أنفسهم واسترخصوها دفاعاً عن الوطن والإنسان والمقدسات، وأيضا أحيي عوائلهم وأحيي الجرحى والذين ساهموا في تحقيق النصر."مؤكداً "بأنه سيتم قريباً رفع العلم العراقي بالموصل، في تضحياتكم ودمائكم الغالية التي قدمتموها في الدفاع عن الوطن”.

وتشهد مختلف مناطق العراق، خاصة الوسطى والجنوبية إحياء ذكرى الزيارة الأربعينية من قبل مئات الآلاف من الزائرين الذين يتوجهون من مناطقهم إلى مدينة كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين، في وقت تواصل قطعات الجيش العراقي مع كافة التشكيلات الأمنية الأخرى عملياتها العسكرية لاستعادة محافظة نينوى من قبضة تنظيم "داعش".