فرنسا: انطلاق الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح اليمين للرئاسة

إنطلاق الدورة الأولى من الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية والتي يتنافس فيها سبعة مرشحين أبرزهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي ورئيسا الوزراء السابقان آلان جوبيه وفرانسوا فيون.

مرشحو اليمين الفرنسي السبعة
مرشحو اليمين الفرنسي السبعة
إنطلقت في فرنسا الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد على جولتين في نيسان/ أبريل وأيار/ مايو.
وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في الدورة الأولى من هذه الانتخابات التي يتنافس فيها سبعة مرشحين أبرزهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، والرئيسان السابقان للحكومة آلان جوبيه وفرانسوا فيون، على أن تليها دورة ثانية يتوقع أن ينافس فيها اليمين المتطرف بزعامة مارين لو بان نظراً لحالة التشتت التي يعيشها اليسار الفرنسي. 
وكانت بدأت عملية التصويت في الخارج منذ السبت على أن تبدأ النتائج الأولية بالظهور في ساعات المساء. وسيخوض المرشحيّن اللذين يحصدان العدد الأكبر من الأصوات دورة ثانية الأحد المقبل.   

وتأتي هذه الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة في ظل استمرار حالة الطوارئ في البلاد منذ اعتداءات 13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلاً. وقالت الحكومة الفرنسية إنها اتخذت كل الإجراءات الضرورية لضمان حسن سير العملية.
ويتصدر آلان جوبيه الذي شغل سابقاً مناصب عديدة أبرزها رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية استطلاعات الرأي وهو أعلن في حملته رفض الخضوع للخوف أو تحريض النخب على الشعب بينما تغذي أزمة الهجرة والاعتداءات الجهادية الخطب الشعبوية.

أما الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، فقد قدّم نفسه المدافع عن الأغلبية الصامتة مستخدماً خطاباً يمينياً حول السلطة والهجرة والهوية الوطنية.

وتابع الفرنسيون ثلاث مناظرات بين مرشحي اليمين السبع الذين يبرز بينهم فرانسوا فيون رئيس الوزراء في عهد ساركوزي، والذي يحمل برنامجاً ليبرالياً جداً على الصعيد الاقتصادي ومحافظاً في قضايا المجتمع.