الأمن التونسي يقبض على 7 من صغار السّن بتهمة الانتماء لداعش

الأمن التونسي يلقي القبض على عناصر صغيرة السّن بتهمة الانتماء لداعش تخطط لالتحاق بالقتال في ليبيا.

عمليّة القبض على صغار السنّ بتهمة الانتماء لداعش ليست الأولى من نوعها
ألقى الأمن التونسي القبض على 7 عناصر صغيرة السن تابعة لتنظيم "داعش" في منطقة بتالة التابعة لإقليم القصرين، تخطط للتّسلّل إلى ليبيا والالتحاق بالقتال هناك.

وأفادت صحيفة "الشروق" التونسية السبت، بأنّ هؤلاء العناصر تمّ استقطابهم من قبل كتيبة "جند الخلافة" التابعة لداعش، وقد تم تدريبهم على كيفيّة الذّبح ومراقبة الأمنيين.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ عمليّة القبض على صغار السنّ بتهمة الانتماء لداعش ليست الأولى من نوعها، بل هناك عمليّات قبض على آخرين كان مهمّتهم إيصال المؤونة أو مبالغ ماليّة إلى كتيبة جند الخلافة المتمركزة في جبال القصرين ومنطقة سيدي بوزيد.

ويتم استقطاب صغار السنّ في تونس من قبل تنظيم داعش للقيام بعمليّات فرديّة، خاصة الذين يعانون ظروفاً اجتماعية صعبة.

وكانت وزارة الداخلية في تونس أعلنت في 31 تشرين الأول/ أكتوبر أن وحدات الحرس الوطني تمكنّت خلال الأسبوع الماضي من إلقاء القبض على 25 "عنصراً تكفيرياً" مطلوباً بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.