هايلي ردّاً على طهران: رفض تفتيش المنشآت العسكرية يجعل البرنامج النووي "مجرد حلم"

المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي ترد على رفض طهران تفتيش منشآتها العسكرية وتقول إن رفض طهران تفتيش المنشآت يجعل برنامجها النووي "مجرد حلم".

هايلي: المجتمع الدولي تأخر كثيراً عن محاسبة إيران وفقاً لذات المعايير التي تخضع لها الدول
رأت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن رفض طهران تفتيش منشآتها العسكرية، يجعل برنامجها النووي "مجرد حلم".

 

وقالت هايلي في بيان رسمي لها اليوم الجمعة "على إيران أن تقرر ما إذا كانت ترغب في أن تكون عضواً في مجتمع من الدول يتوقع فيه أن تحترم التزاماتها الدولية"، مضيفة أن "المجتمع الدولي تأخر كثيراً عن محاسبة إيران وفقاً لذات المعايير التي تخضع لها الدول التي تعلي حقاً قيمة السلام والأمن".

 

وجاء بيان هايلي ردّاً على تصريحات إيرانية قالت إن عملية تفتيش المنشآت العسكرية الإيرانية، بسبب شكوك حول الطابع العسكري للبرنامج النووي الإيراني "حلم لن يتحقق".

 

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت قال الأربعاء الماضي إن "طلب الولايات المتحدة السماح للمفتشين بدخول القواعد العسكرية الإيرانية "مجرد حلم".


مستشار المرشد الأعلى للشؤون الدولية الإيراني علي أكبر ولايتي قال في 5 آب/ أغسطس الجاري رداً على سؤال يتعلق بالموقف الإيراني من طلب أميركي لتفتيش منشآت عسكرية إيرانية "لن نسمح للأميركيين بأي حال من الأحوال بدخول منشآتنا العسكرية".