ترامب وبان كي مون اتفقا على اللقاء قبل نهاية العام

الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يتفقان على عقد لقاء مباشر بينهما.

الرئيس المنتخب دونالد ترامب
اتفق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على عقد لقاء مباشر بينهما قبل نهاية العام الجاري.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك لوكالة "فرانس برس" "لقد اتفقا على أن يلتقيا".

 وأشار بان كي مون في حديث"لفرانس برس" إلى أنه يأمل بلقاء ترامب قبل أن يترك منصبه في كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وتحادث الرجلان هاتفياً بعد ظهر الجمعة واتفقا على أن يبقيا على اتصال، وفق بيان للأمم المتحدة.

وقال بان كي مون إنه ينوي مناشدة ترامب أن تواصل الولايات المتحدة "العمل من أجل خير البشرية" والتعاون مع الأمم المتحدة، رغم الانتقادات التي وجهها الرئيس الأميركي المنتخب للمنظمة الدولية، خلال حملته الانتخابية، حين هدد بخفض مساهمة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة وبإعادة النظر باتفاق باريس حول المناخ الذي وقعت عليه واشنطن.

لكن بان كي مون أعرب خلال مؤتمر مراكش حول المناخ الثلاثاء عن أمله بأن يدرك ترامب أهمية التحرك السريع لمواجهة الاحترار المناخي.
وقال "نأمل أن يصغي الرئيس المنتخب ترامب ويدرك أهمية التحرك السريع على صعيد المناخ" معرباً عن "ثقته" بأن ترامب "سيتخذ قراراً حكيما".