حمدان للميادين: سألاحق كل من ظلمني واتهمني باغتيال الحريري

أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين، المرابطون، مصطفى حمدان يقول حول عيد التحرير الثاني متوجهاً لرئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة والنائب اللبناني وليد جنبلاط ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع "لقد هزمتم ولكن حظوظكم كبيرة لتواجد رجل اسمه حسن نصر الله يشارككم النصر ولكنكم لا تفقهون"، وفي ملف اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري يؤكد إنه سيلاحق كل من اتهمه بجريمة الاغتيال.

مصطفى حمدان: سألاحق كل من اتهمني باغتيال الشهيد رفيق الحريري
قال أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون - مصطفى حمدان، حول "عيد التحرير الثاني" (تحرير جرود السلسلة الشرقية من داعش) متوجهاً لرئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة والنائب وليد جنبلاط ورئيس حزب القوات سمير جعجع بالقول "لقد هزمتم.. ولكن حظوظكم كبيرة بسبب تواجد رجل اسمه حسن نصرالله، يشارككم النصر، ولكنكم لا تفقهون". 


وأضاف حمدان خلال حلقة من برنامج "آخر طبعة" على قناة الميادين "هُزمتم ليس فقط في لبنان، بل في سوريا أيضاً وفي المنطقة كلها، وإن هذا النصر الثاني يختلف عن أي انتصار آخر لكونه أوضح، وبلّور اختلاف الموازين والقوى في المنطقة". مشيراً إلى أن اللبنانيين أثبتوا اليوم للعالم أنهم لن يكونوا بيئة حاضنة للإرهاب. 

وتابع حمدان إن "قائد الجيش اللبناني جوزيف عون تحدث عن رؤية استراتيجية مهمة جداً وهي أن الانتصار في معركة دون تقديم خسائر فيها هو انتصار أكبر، والرئيس ميشال عون أثبت ما قاله في القسم الرئاسي أنه سيقضي على الإرهاب في لبنان". 

حمدان أكّد على أن تنظيم داعش لا يشكل خطراً فقط على فئة دينية معينة، بل يشكل خطراً على مستوى المنطقة والعالم كله، وهذا الخطر هو نتيجة سياسات عالمية تستخدم الإرهاب للسيطرة والهيمنة على المنطقة، بحسب قوله. 

وحول أحداث عين الحلوة التي تزامنت مع عمليات تحرير الجرود الشرقية للبنان وعن تواجد كبير لعناصر داعش فيه قال حمدان إن "لغة التهديد التي يستخدمها داعش في المخيم ليس لها تأثير على المجريات العامة، وعلى القوى الفلسطينية أن تنهي وتسحق كل هذه البؤر الإرهابية وتصفّي هذه المجموعات ومن الخطأ الكبير أن يبقى الوضع كما هو في المخيم كما إنه من المعيب أن لا تلتزم القوى الفلسطينية بكلمتها أمام السلطات اللبنانية وأن لا تسحق هؤلاء العصابات".

وفي ذكرى اعتقال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان للضباط اللبنانيين الأربعة بتهمة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري قال حمدان متوجهاً للرئيس سعد الحريري "أنا متأكد من أنك تعرف من قتل والدك"، وتابع "أنا شخصياً سألاحق فرداً فرداً كل من ارتكب الظلم بحقي واتهمني باغتيال الحريري وسيدفعون الثمن".


وأشار أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين إلى أن أموال اللبنانيين التي تدفع للمحكمة الدولية تضيع وهذه المحكمة أُنشأت لإثارة الفتنة الطائفية في لبنان. 


وحول انتصارات سوريا ضد الإرهاب قال حمدان إن أميركا لم تكن على دراية بقوة الرئيس بشار الأسد.