واشنطن تزوّد تل أبيب بطائرات "إف 35" وتمنعها عن دول الخليج

اتفاقية ضخمة بين وزارتي الدفاع الأميركية والإسرائيلية تقوم واشنطن بموجبها بتوريد أربع عشرة طائرة مقاتلة من طراز "إف 35" المتطورة إلى جيش العدو في المرحلة الأولى مع تجهيزها بوسائل قتالية ومنظومات من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية، بالتزامن مع إعلان البنتاغون أنه لن يزوّد دول الخليج العربي بطائرات من هذا الطراز.

واشنطن ستقوم بتوريد 14 طائرة مقاتلة من طراز "إف 35" إلى تل ابيب في المرحلة الأولى
وقعت وزارتا الدفاع الأميركية والإسرائيلية اتفاقية ضخمة تقوم بموجبها واشنطن بتوريد أربع عشرة طائرة مقاتلة من طراز "إف خمسة وثلاثين" إلى تل ابيب، فيما أعلن "البنتاغون" أنه لن يزوّد دول الخليج بطائرات من هذا الطراز، والتي تبلغ قيمة كل منها نحو مئة وعشرة ملايين دولار.

الإتفاقية نصت أيضاً على أنه بإمكان إسرائيل اقتناء سبع عشْرة مقاتلة أخرى من منصات الجيل الخامس.

وتشمل الإتفاقية تجهيز المقاتلات الجديدة بوسائل قتالية ومنظومات طيران من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية.
وتأتي هذه الصفقة -التي وافقت عليها لجنة حكومية إسرائيلية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بعد شراء إسرائيل 19 مقاتلة أميركية من الطراز عينه عام 2010.

وهذه الطائرات من إنتاج شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية للصناعات العسكرية.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن صفقة شراء الطائرات الإضافية وقّعت في مطلع الأسبوع وهي تضم بندا يمنح إسرائيل خيار طلب 17 مقاتلة أخرى.

ومن المتوقع أن تتسلم إسرائيل أول طائرتي "اف-35" بحلول نهاية عام 2016 على أن يكتمل أسطولها من هذه الطائرات بحلول 2021.

وتعتزم وزارة الدفاع الأميركية إنفاق ما يقرب من 400 مليار دولار على تطوير وبناء 2457 من المقاتلة القادرة على تفادي الرادار خلال العقدين المقبلين لصالح الجيش الأميركي وحلفائه.


اخترنا لك