تلعفر والحدود اللبنانية - السورية: تفاعل لنشطاء على وسائل التواصل

النشطاء يحتفلون على وسائل التواصل الاجتماعي بالانتصارات التي تتحقق على جبهتَي الحدود اللبنانية - السورية وتلّعفر في العراق ضد تنظيم داعش.

فرضت المعارك الدائرة على الحدود اللبنانية - السورية وفي منطقة تلّعفر في العراقية ضد تنظيم داعش نفسها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعبّر العديد من النشطاء عن فرحهم بالنتائج التي تحققت على هاتين الجبهتين.

واستخدم الناشطون أكثر من وسم، منها "التحرير الثاني اكتمل"، "فجر الجرود"، "وإن عدتم عدنا". 

واستذكر البعض كل ما حصل في سوريا ودور المقاومة اللبنانية في المعارك التي دارت حتى تلك الأخيرة التي حصلت في جرود عرسال وجرود منطقة القلمون الغربي السورية.


تلّعفر فضحت داعش وهدمت أسطورة

وقال بعض النشطاء أن تلّعفر فضحت داعش وهدمت أسطورة توحّشها، بسبب الانتصارات السريعة التي حققتها القوات العراقية ضد التنظيم هناك.

واعتبر ناشط آخر أن خرافة داعش انتهت بتحرير قضاء تلّعفر، وقد استخدم الناشطون وسمَيْ "تلعفر صبر ونصر" و"عادت تلّعفر".