ظريف يأمل بتوفر الإرادة السياسية للتوصل لإتفاق نووي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يعرب عن أمله بتوافر الإرادة السياسية لدى مجموعة دول 5+1 لأجل التوصل إلى لتفاق نهائي حول الملف النووي الإيراني، ونظيره الصيني يشدد على رفض بلاده لفرض أي حظر على إيران أو اعتماد الادوات العسكرية لحل القضية النووية.

وزيبر الخارجية الصيني يقول إن سير المحادثات النووية إيجابي

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن أمله بتوافر الإرادة السياسية لدى "مجموعة 5+1" لأجل التوصل لإتفاق نهائي حول الملف النووي لطهران.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في طهران مع نظيره الصيني "وانغ يي" الأحد، اشار ظريف إلى أنه "بحث مع الضيف الصيني بشكل مفصّل موضوع المفاوضات النووية الجارية بين ايران و 5+1".

واضاف ظريف إن جانباً من المباحثات مع نظيره الصيني تطرقت الى القضايا الثنائية والاوضاع الإقليمية والدولية.

وكشف ظريف عن نيّة الرئيس الصيني "شي جين بينغ" زيارة ايران.

من جانبه أكد وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" ضرورة المزيد من التنسيق بين طهران وبكين فيما يخص القضايا الاقليمية، مشيرا الى ان ايران تعتبر من ضمن  أولويات السياسة الخارجية لبلاده.

وأشار "وانغ يي" إلى ان سير المحادثات النووية بين إيران ومجموعة 5+1 ايجابي، مشدداً على رفض الصين لفرض أيّ حظر على إيران أو اعتماد الأدوات العسكرية لحل قضية الملف النووي.
وفي سياق منفصل، أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في ايران علي لاريجاني بأن ازدواجية الغرب في التعاطي مع أحداث مقتل المسلمين وغير المسلمين، من شانه تأجيج الأزمات الأمنية في العالم.

وفي كلمته بمستهل اجتماع مجلس الشورى الإسلامي الأحد، اشار لاريجاني إلى مقتل عدد من الشبّان المسلمين في الولايات المتجدة الأميركية.
 وقال، ان هذا الامر اثار غضب المسلمين في انحاء العالم، وان ما يدعو للأسف، هو ازدواجية تعاطي المسؤولين ووسائل الإعلام الغربية إزاء مقتل المسلمين وغير المسلمين.

اخترنا لك