الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في غرب منيان والمسلحون يستغيثون

مراسل الميادين يفيد بأن أهالي منيان يتفقدون ممتلكاتهم بعد استعادة الجيش السوري السيطرة على البلدة، ومحافظة مدينة حلب تعمل على إعادة المنطقة وتأهيلها عبر رفع الركام المتواجد فيها نتيجة المعارك التي شهدتها على مدار 15 يوماً.

الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون إلى الغرب من منيان بعد استعادتهم السيطرة عليها
الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون إلى الغرب من منيان بعد استعادتهم السيطرة عليها

أفاد مراسل الميادين بأنّ المعارك في مدينة حلب خفّت وتيرتها بشكل كبير جداً عما كانت عليه يوم أمس الجمعة، خاصة بعد تقدم الجيش السوري في المنطقة والسيطرة عليها.

وأكد مراسلنا أن الجيش السوري أعاد كافة النقاط في الجبهة الغربية لمدينة حلب وكانت الفصائل التابعة لجيش الفتح قد تقدمت إليها وسيطرة عليها.

كما أضاف أن ما تشهده هذه المنطقة هي جهود من قبل محافظة مدينة حلب لإعادة المنطقة وتأهيلها عبر رفع الركام المتواجد فيها نتيجة المعارك التي شهدتها على مدار 15 يوماً، إضافة إلى العمل على رفع السواتر وتأهيل المنطقة من أجل عودة المدنيين للمنازل التي يمكن أن يعودوا إليها.
وذكر المراسل أن أهالي منيان عملوا على تفقدّ ممتلكاتهم بعد استعادة الجيش السوري السيطرة على البلدة.

 

بدوره نشر الإعلام الحربي خريطة تظهر الوضعية الاولى لـ "معركة حلب الكبرى"، والأخرى تظهر الوضعية الحالية واستعادة وضعية ما قبل "ملحمة حلب الإرهابية".


المحيسني يستغيث عقب هزائم المسلحين في حلب

في غضون ذلك  سارع قياديو الجماعات المسلحة الى توجيه نداءات استغاثة  بعد هزيمتهم أمام الجيشِ السوري وحلفائه، وقد ترافقت مع تسجيل انتشر للقيادي في جيش الفتح والقاضي الشرعي لجبهةِ النصرة عبدالله المحيسني وهو يستغيث.

كما عمدت تنسيقيات ومواقع المسلحين إلى نشر صور لشهداء حزب الله ارتقوا في مناطق مختلفة أثناء مواجهة العدوان الإسرائيلي في لبنان والجماعات المسلحة في سوريا على أنهم سقطوا في المواجهات الأخيرة في حلب، في "دليل واضحٍ لإفلاس هذه التنسيقيات والمواقع بعد الهزائم الكبيرة التي تلقتها الفصائل المسلحة في حلب" بحسب ما ذكر الإعلام الحربي.


وفي وقت سابق، أشار المرصد السوري المعارض إلى أن القوات السورية تمكنت من استعادة السيطرة على ضاحية الأسد وحاجزي الصورة والساتر ومنطقة منيان ومعمل الكرتون، وكافة المناطق المحيطة بها عقب معارك عنيفة ترافقت مع ضربات جوية مكثفة من الطائرات الحربية والمروحية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف على المنطقة.