وصل بغداد في زيارة مفاجئة..ماتيس: أيام داعش باتت معدودة

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس يصل إلى بغداد الثلاثاء في زيارة للتشاور مع القادة الأميركيين ومسؤولين في الحكومة العراقية. ويؤكد ماتيس أن عناصر تنظيم داعش أضحوا عالقين ومطوقين من ناحيتي نهر الفرات الذي يقسم العراق وسوريا، ويشير إلى أن أيام التنظيم باتت معدودة.

وصول وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس بشكل مفاجئ إلى بغداد
وصول وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس بشكل مفاجئ إلى بغداد
أكّد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الثلاثاء أن عناصر تنظيم داعش أضحوا عالقين في الوقت الحالي بعدما باتوا مطوقين من ناحيتي نهر الفرات الذي يقسم العراق وسوريا، مشيراً إلى أن أيام التنظيم باتت معدودة.

ووصل ماتيس إلى بغداد الثلاثاء للتشاور مع القادة الأميركيين ومسؤولين في الحكومة العراقية.


ويجري وزير الدفاع زيارته بعدما أتمت القوات العراقية تحرير مدينة الموصل، وتخوض الآن معركة لاستعادة مدينة تلعفر.


وبعد الانتهاء من تلعفر، ستركز القوات العراقية على طرد داعش من منطقة يطلق عليها وادي الفرات الأوسط، تمتد شمال وغرب مدينة القائم العراقية حتى شرقي سوريا.


ويرافق ماتيس، بريت ماكغورك، المبعوث الأميركي الخاص إلى قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد داعش. 


وكانت القوات العراقية قد أصدرت بياناً الثلاثاء قالت فيه إن عناصرها تمكنت من اقتحام مركز قضاء تلعفر وتستمر بالتقدم فيه.

ماتيس للعبادي: ندعم وحدة العراق ونرفض أي إجراء يهدف لتقسيمه

ماتيس للعبادي: ندعم وحدة العراق ونرفض أي إجراء يهدف لتقسيمه
ماتيس للعبادي: ندعم وحدة العراق ونرفض أي إجراء يهدف لتقسيمه
بدوره استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي وزير الدفاع الأميركي والوفد المرافق له، حيث بُحث خلال اللقاء تعزيز التعاون بين البلدين في المجال العسكري والتدريب والتسليح، إضافة إلى الحرب على الإرهاب والانتصارات التي تحققها القوات العراقية على تنظيم داعش.

وجدد ماتيس دعم بلاده للعراق في حربه ضد الإرهاب والإشادة بالانتصارات المتحققة، مؤكداً أن الولايات المتحدة الأميركية تدعم الحفاظ على وحدة العراق وترفض أي إجراء يهدف لتقسيمه وزعزعة استقراره.