وصف الأوضاع بالقدر الذي يغلي.. يلدريم: تركيا تدفع ثمن عدم استقرار عفرين وإدلب

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يقول إنّ بلاده هي من يدفع ثمن عدم الاستقرار في عفرين بمحافظة حلب شمال غربي سوريا، وكذلك في إدلب.

يلدريم: نحن قادرون على توجيه الرد المناسب دون تردد
قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الأحد إنّ بلاده هي من يدفع ثمن عدم الاستقرار في عفرين بمحافظة حلب شمال غربي سوريا، وكذلك في إدلب.


تصريحات يلدريم جاءت قبيل مغادرته تركيا في زيارة رسمية إلى سنغافورة لإجراء مباحثات حول عدد من القضايا ذات الاهتمام مشترك.


وردّ يلدريم على سؤال حول ما إذا كانت تركيا تنوي شن عملية عسكرية في عفرين وإدلب، قائلاً إنّ "الأمور هناك غير واضحة المعالم، وكافة التنظيمات الإرهابية تأخذ السلطة من بعضها البعض، ونحن والأبرياء السوريون هناك من ندفع ثمن ذلك".

 

وأضاف أنّ الأوضاع تشبه "القدر الذي يغلي، ولأننا دولة جوار فهذا الأمر يمثل تهديدًا دائمًا بالنسبة لنا".


وفي سياق متصل، شدّد رئيس الوزراء التركي على أن بلاده مستعدة لإعطاء الرد المناسب في الداخل والخارج لأي تهديد يستهدف أمن الحدود، وأمن المواطنين، ويعرّض ممتلكاتهم للخطر.


وتابع "نحن قادرون على توجيه الرد المناسب دون تردد".

 

ويشار إلى أنّ قوات "ب ي د" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي تسيطر على مناطق واسعة من الشمال السوري، تشمل معظم أجزاء محافظة الحسكة، وتمتد إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة، وحتى مدينة منبج بريف حلب، فضلاً عن منطقة عفرين.

 

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو  قال الأربعاء إن قائد الجيش الروسي سيزور تركيا لمناقشة الوضع في محافظة إدلب السورية التي تسيطر عليها جبهة النصرة.

اخترنا لك