الجيش السوري والمقاومة يضيّقان الخناق على داعش في القلمون الغربي

الجيش السوري والمقاومة يضيّقان الخناق على داعش في جرود الجراجير وقارة، ويحرران عدداً من المناطق في القلمون الغربي بحسب الإعلام الحربي. وعلى جبهة أخرى إحكام للطوق على إرهابيي داعش في عقيربات في محافظة حماه، والإرهابيون يحاولون الفرار بمجموعات صغيرة نحو دير الزور، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

الجيش السوري يقترب من إحكام الطوق على إرهابيي داعش في عقيربات في حماه
أكّد الإعلام الحربي أن الجيش السوري والمقاومة يضيّقان الخناق على داعش في جرود الجراجير وقارة في القلمون الغربي. وأعلن أن الجيش السوري والمقاومة حررا مرتفعات شعبة يونس وحرف وادي الدب وشعبة المحبس الأولى، بالإضافة لتحرير حرف الحشيشات وقرنة الحشيشات في القلمون الغربي.


كما أشار الإعلام الحربي إلى أن الجيش السوري فرض حصاراً كاملاً على مناطق سيطرة داعش في ريفي حماة وحمص الشرقيين بمساحة تبلغ نحو 3 آلاف كلم مربع، موضحاً أن الحصار تم بعد التقاء القوات من جنوب أثريا بريف حماة الشرقي مع القوات المتقدمة من شمال شاعر بريف حمص الشرقي في منطقة جبل الفاسدة.


الدفاع الروسية: الجيش السوري يطبق الحصار على مجموعة من عناصر داعش في ريف حماة

من جهة ثانية، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الجيش السوري يقترب من إحكام الطوق على إرهابيي داعش في عقيربات في محافظة حماه، مضيفة أن الإرهابيين يحاولون الفرار من عقيربات المطوقة باتجاه دير الزور عبر جماعات صغيرة.

وصرحت الوزارة في بيان لها أن القوات الجوية الروسية دمرت 730 موقعاً للإرهابيين في سوريا خلال أسبوع. 
كما أشارت الوزارة إلى أن الجيش السوري قام بمساندة من الطيران الحربي الروسي، خلال الأيام الماضية، بقصف مناطق خاضعة لداعش، الأمر الذي أدى إلى قطع طرق الإمداد عن عناصر التنظيم، لتصبح المنطقة تحت سيطرة نيران الجيش السوري.

كذلك، لفتت الوزارة إلى أن حاول عدد كبير من أعضاء التنظيم استخدام السيارات والحافلات للهروب من المنطقة في جماعات صغيرة، والاتجاه إلى دير الزور، إلى أن الجيش السوري اعترض طريق هذه المجموعات بالتعاون مع سلاح الجو الروسي، الذي يقوم بتغطية المنطقة جوياً.

وبحسب معلومات وزارة الدفاع الروسية، فإن مجموعات الاقتحام التابعة للقوات السورية، بسطت سيطرتها بشكل كامل خلال الأيام الأخيرة بدعم من سلاح الجو الروسي على عدد من المرتفعات الاستراتيجية المهمة في المنطقة.