عملية الموصل - اليوم الحادي والعشرين: مصاعب في الشرق وتقدم في الجنوب

استمر خلال هذا اليوم بشكل عام تقدم القوات في الجبهة الغربية والجنوبية والشمالية مع استمرار للصعوبات التي تواجه القوات في الجبهة الشرقية لمركز الموصل.

خارطة الموصل والمحاور التي تحيط بها
الجبهة الجنوبية "القياره": أتمت قوات الشرطة الاتحادية والفرقة الخامسة عشر مشاه من تطهير كامل محيط حمام العليل وسيطرت على مصفاة البترول الموجودة على أطرافها. حررت القوات خلال هذا اليوم على مناطق "الرزافيه – حويجة الحصان – أبو ملجم تل الهشيم" بالإضافة إلى "نجيره – باخيره" شمال حمام العليل. الإسناد المدفعي والصاروخي للشرطة الاتحادية بدء في ضرب قرية "البوسيف" التي تقع جنوب مطار الموصل الهدف القادم لتحرك القوات.

الجبهة الشمالية "تلكيف": تقدمت خلال اليوم قوات الفرقة السادسة عشر انطلاقا من منطقة الشلالات ودخلت حي "بعويزه" على تخوم الموصل وتتقدم في اتجاه منطقة "الساده".

الجبهة الشرقية "الخازر": استمرت المصاعب التي واجهت القوات على محاور الهجوم الثلاث على شرق مركز الموصل. في المحور الجنوبي الشرقي تستمر قوات الفرقة التاسعة المدرعة في التقدم باتجاه القسم الغربي من حيي الانتصار وجديدة المفتي استعدادًا للبدء في تطوير هجومها باتجاه أحياء "الميثاق – الوحدة".

في المحور الشرقي والشمالي الشرقي مازالت قوات مكافحة الإرهاب محافظة على خط سيطرتها الذي يشمل أحياء "الكرامة – كركولي– شقق الخضراء – القدس – السماح" ومستمر في أعمال التطهير وتثبيت السيطرة في هذه الأحياء التي مازالت بها جيوب لتنظيم داعش. أيضا تستمر قوات مكافحة الإرهاب في الهجوم الذي بدء أمس على حي صدام "الزهور"وحي"التحرير" وخاضت في حي صدام اشتباكات كبيرة خلال اليوم.

كان لافتاً في هذا اليوم حدوث هجوم مفاجئ من جنوب غرب بعشيقة باتجاه قوات مكافحة الإرهاب الموجودة في قرية "كوكجلي".

الجبهة الغربية: لم تسيطر قوات الحشد الشعبي خلال هذا اليوم على اى قرى جديدة وركزت مجهودها على تطهير المناطق التي تمت السيطرة عليها خصوصا في المحور الشمالي بجانب تثبيت السيطرة على التقاطعات والطريق الواصل بين الحضر وعين الجحش وطريق الموصل – الرقة الذي تم قطعه بعد السيطرة على تلال عداية ومحيطها أمس..