الأسد: الغرب بات ضعيفاً وداعش ينكمش بفضل التدخل الروسي

صحيفة صنداي تايمز البريطانية تنقل عن الرئيس السوري في مقابلة معه قوله إن الغرب أصبح ضعيفاً وأنّ تنظيم داعش يهرّب النفط ويستخدم حقول النفط العراقية تحت رؤية الأقمار الصناعية الأميركية.

الأسد: الخيار لنا في محاربة داعش وإخراجهم من حلب
الأسد: الخيار لنا في محاربة داعش وإخراجهم من حلب
قال الرئيس السوري بشار الأسد إنّ الحكومة السورية على استعداد لتسوية مع كل من وضع السلاح، وأنّ دمشق فتحت ممرات إنسانية لخروج الناس لكن الإرهابيين قاموا بقصفها.

وفي مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز البريطانية قال الأسد إنه "غير نادم" على شيء وإنه لم يكن أمامه خيار سوى الحلّ العسكري، مضيفاً أنّ الخيار الآن في سوريا بينه وبين "المتطرفين الإسلاميين الذين جاؤوا من الخارج". كما اتهم مسلحي المعارضة بـ"استخدام المدنيين دروعاً بشرية.


وأكّد الأسد أن حلب مدينة احتل الإرهابيون مناطق فيها و"علينا إخراجهم منها".


ونقلت الصحيفة عن الرئيس السوري قوله إنه "في الماضي كلما كنت أقول شيئاً كانوا يقولون إن الرئيس السوري منفصل عن الواقع". وأشار إلى أن الوضع اختلف الآن، مؤكداً أن "الغرب أصبح أضعف بكثير، وأنه ليس لديهم ما يستندون إليه ليشرحوا ما يجري في سوريا".


الصنداي تايمز قالت إن الرئيس السوري أكد لها أنه "ليس دمية في يد الكرملين" مشيرة إلى أن "السوريين الذين كانوا يعارضونه في السابق أصبحوا من مؤيديه، لأنهم علموا أن البديل عنه أسوأ بكثير".

 

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السوري قوله إن "تنظيم داعش يهرّب النفط ويستخدم حقول النفط العراقية تحت رؤية الأقمار الصناعية الأميركية، والغرب لا يقول شيئاً"، مؤكداً أنه في هذه الحال "تدخّلت روسيا وبدأ داعش ينكمش". وقال الاسد "لقد كنا نحارب احتياطاً غير محدود من الإرهابيين القادمين إلى سوريا، وكنا نواجه صعوبة، لكن القوة النارية الروسية والدعم الأيراني شكلا دعماً قوياً".