مادورو يعلن استعداده لإجراء محادثة شخصية مع ترامب

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعلن عن استعداده لإجراء محادثة شخصية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب ويكشف أنه طلب من وزير خارجيته ترتيب تلك المحادثة الشخصية مع ترامب، كما يؤكد في الوقت نفسه أنه سيطعن أمام محكمة أميركية في العقوبات التي فرضها عليه ترامب.

مادورو: إذا كان ترامب مهتماً إلى هذا الحد بفنزويلا فأنا هنا وأمد له يدي
أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو استعداده لإجراء محادثة شخصية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب.

 

وكشف مادورو أمام الجمعية التأسيسية الجديدة أنه طلب إلى وزير خارجيته ترتيب تلك المحادثة الشخصية مع ترامب، وقال "إذا كان ترامب مهتماً إلى هذا الحد بفنزويلا، فأنا هنا وأمد لك يدي".  

 

 الرئيس الفنزويلي أكد في الوقت نفسه أنه سيطعن أمام محكمة أميركية في العقوبات التي فرضها عليه ترامب.

 

ووفقاً لوسائل إعلام محلية، فقد كشف مادورو في حديثه أمام الجمعية التأسيسية الجديدة التي تمّ انتخابها الشهر الماضي، أنه أعطى أوامر إلى المسؤولين من أجل أن ينظموا لقاءً وجها لوجه مع ترامب "إذا كان ذلك ممكناً"، عندما يكون الزعيمان في نيويورك من أجل حضور الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 أيلول/ سبتمبر المقبل.

 

وأعلنت فنزويلا رفضها العقوبات الأميركية الجديدة ضد ثمانية أعضاء في الجمعية التأسيسية، ووصفتها بــ"العدوان من الامبراطورية الأميركية"، في حين قالت المعارضة الفنزويلية إنها ستتقدم بمرشحين إلى الإنتخابات الإقليمية نهاية العام الجاري، بالرغم من مقاطعتها إنتخابات الجمعية التأسيسية.