مادورو يرجئ عمل الجمعية التأسيسية الجديدة

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعلن عن تأجيل عقد أولى جلسات الجمعية التأسيسية الجديدة نهاراً واحداً، في ظلّ ما تشهده فنزويلا من اتهامات دولية ودعوات المعارضة للنزول إلى الشارع.

نفت السلطة الانتخابية في فنزويلا الاتهامات الموجّهة ضدها حول تلاعبها بنتائج انتخابات الجمعية التأسيسية
أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن تأجيل عقد أولى جلسات الجمعية التأسيسية الجديدة إلى يوم غدٍ الجمعة، مرجئاً إطلاق أعمالها يوماً واحداً في وجه الاتهامات الدولية "بتقويض الديموقراطية" ودعوات المعارضة للنزول إلى الشارع في تظاهرات ضخمة.

وفي هذا الاطار، نفت السلطة الانتخابية في فنزويلا الاتهامات الموجّهة ضدها حول تلاعبها بنتائج انتخابات الجمعية التأسيسية.

وقالت إنّ ما تسوّقه شركة  "سمارت ماتيك" البريطانية بشأن التزوير والتلاعب بأرقام المشاركين في الاستحقاق لا أساس له من الصحة.

 

وكان قد شارك أكثر من 41% من الفنزويليين في عملية التصويت لاختيار أعضاء جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد، فيما هاجمت واشنطن السلطات الفنزويلية، متهمةً إياها بارتكاب أعمال "عنف".

 وتعهدت الولايات المتحدة "بإجراءات قوية وسريعة ضد مهندسي الاستبداد" رداً على ما وصفتها بالانتخابات المشينة لاختيار جمعية تأسيسية في فنزويلا بقيادة الرئيس نيكولاس مادورو.


ويوم الأربعاء الماضي سخر الرئيس الفنزويلي من العقوبات التي فرضتها الإدارة الأميركية عليه، عقب إعلان نتائج انتخابات الجمعية التأسيسية التي كان قد دعا إليها الرئيس الفنزويلي.