قليموس للميادين: أُثمّن موقف السيد نصرالله في تعاليه عن الخلافات السياسية

رئيس "الرابطة المارونية" في لبنان أنطوان قليموس يرد على من هاجموا الرابطة بعد بيانه الذي أثمن فيه خطاب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، ويقول إن من هاجموا الرابطة لم يرتقوا إلى مستوى الخطاب الوطني في ظل الموجة التكفيرية ضد لبنان.

قال رئيس الرابطة المارونية في لبنان أنطوان قليموس إن "من هاجموا الرابطة المارونية لم يرتقوا إلى مستوى الخطاب الوطني في ظل الموجة التكفيرية ضد لبنان، وهؤلاء ينتمون إلى الغوغاء ولا أرد عليهم" 

وأضاف قليموس في مقابلة مع الميادين إن "بيان الرابطة المارونية لامس الإجماع في المجلس التنفيذي وعضو وحيد فقط اعترض عليه". 

وكان قد صدر بيان للرابطة المارونية ثمّنت فيه "الخطاب الوطني الجامع" الذي خرج به أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، ولاقى البيان "هجوماً غير مفهوم ويقوده أشخاص معروف انتماؤهم السياسي"، بحسب قول قليموس. 

وتابع قوله "لا أجد أي إحراج في أن أثمن خطاب السيد نصرالله الذي لم يستفز أي فريق داخلي، ونصرالله أكد استعداده لتسليم كل مواقع الجرود إلى الجيش فكيف يمكنني ألا أنظر إلى هذا الخطاب بإيجابية".

كما جدد قليموس تأكيده أنه يُثمّن موقف السيد نصرالله "في تعاليه عن الخلافات السياسية واستعداده لتسليم المواقع المحررة إلى الجيش". 

ودعا رئيس الرابطة المارونية في لبنان إلى توظيف الانتصار في جرود عرسال لمصلحة بناء الدولة اللبنانية، وقال إن "الجيش اللبناني يبقى الأمل والرجاء لكل اللبنانيين، كما إنه لا إحراج في الحوار مع الدولة السورية لتأمين عودة النازحين السوريين إلى بلدهم".