كرد سوريا يحددون مواعيد لانتخاب هيئات الإدارة المحلية في الشمال

مسؤول كردي يقول إنّ الإدارة التي يقودها الكرد في شمال سوريا ستجري في أواخر الصيف انتخابات للمجالس المحلية ومجلس لإدارة الإقليم، في حركة لدعم إجراءات الحكم الذاتي الذي تنتهجه منذ سنوات.

الأكراد في شمال سوريا سيجرون انتخابات للمجالس المحلية ومجلس لإدارة الإقليم كله
الأكراد في شمال سوريا سيجرون انتخابات للمجالس المحلية ومجلس لإدارة الإقليم كله
قال مسؤول كردي إن الإدارة التي يقودها الأكراد في شمال سوريا ستجري انتخابات للمجالس المحلية ومجلس لإدارة الإقليم كله أواخر هذا الصيف.

 

وذكر المسؤول عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي السبت إن الانتخابات ستجري لاختيار هيئات تدير المجالس المحلية، ثم في تشرين الثاني/نوفمبر لاختيار الهيئات التي تدير مناطق أوسع ثم في كانون الثاني/يناير لانتخاب أعضاء المجلس الذي يدير الإقليم بكامله.


وتسيطر جماعات كردية وجماعات متحالفة معها على مساحات من الأراضي شمال سوريا في مناطق خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة الأميركية، وهي تحالف لفصائل مسلحة تقوده وحدات حماية الشعب الكردية.


وترفض الحكومة السورية أي دعوات للإنفصال أو تطالب بها، لكن تراجع سيطرة الحكومة على مناطق شمال سوريا منذ عام 2012 أدى لإحياء فكرة الحكم الذاتي للكرد، التي تثير قلق تركيا أيضاً والتي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية وذراعها السياسي المتمثل في حزب الاتحاد الديمقراطي امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمرداً ضد أنقرة منذ ثلاثة عقود.

 

ووافق مجلس أنشئ في كانون الأول/ديسمبر، بهدف تشكيل مؤسسات الحكم والتحضير للانتخابات، على مواعيد وقواعد إجراء الانتخابات.

 

يأتي الحديث عن انتخابات في الشمال السوري بالتزامن مع خلافات بين الحكومة المركزية في العراق وحكومة إقليم كردستان العراق، الذي يحضر لإجراء استفتاء على انفصال الإقليم عن العراق، لكن الكرد في سوريا يقولون إنهم لا يريدون الإنفصال بل يريدون فقط إدارة محلية لمناطقهم.
وتسامح الرئيس السوري بشار الأسد مع السيطرة الكردية على مناطق في شمال سوريا، إلاّ أنه أبدى معارضته لنظام الحكم الاتحادي اللامركزي الذي يؤيده الأكراد واصفاً تلك المجالس المحلية بأنها "هياكل مؤقتة".