العاصفة تهب في ... اسطنبول!

إصابة عدد من الأشخاص في مدينة اسطنبول التركية بسبب عاصفة رعدية عنيفة مصحوبة بتساقط حبّات برد كبيرة الحجم.

العاصفة أدت إلى جرح عدد من الأشخاص
العاصفة أدت إلى جرح عدد من الأشخاص
أصيب عشرة اشخاص على الأقل بجروح، حالة إثنين منهم خطيرة، جرّاء عاصفة رعدية عنيفة شهدتها مدينة اسطنبول مساء الخميس،  وكانت مصحوبة بتساقط حبّات برَد بحجم كرات الغولف، بحسب ما أفادت وسائل إعلام تركية محلية.

وأدّت العاصفة التي استمرت زهاء 20 دقيقة، إلى شلّ حركة المرور، وتسببت في حدوث فيضانات غمرت السيارات في بعض الشوارع، وفق ما أظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت وكالة أنباء الأناضول بأن 16 طائرة كانت متوجهة إلى مطار اتاتورك في المدينة سلكت اتجاهات أخرى. 

واشارت البلدية الى انها قامت بتعبئة 7000 شخص للتعامل مع تبعات العاصفة، موضّحة في بيان أن نحو 230 شجرة اقتُلعت وأن حوالى 90 سقفاً انهار في أنحاء المدينة. 

وكانت العاصمة الاقتصادية لتركيا شهدت في الثامن عشر من تموز/ يوليو الحالي تساقطاً غزيراً للأمطار ما أدى الى حدوث العديد من الفيضانات دون سقوط ضحايا.