اعتصام أمام جامعة طهران تضامناً مع الشعب الفلسطيني

شبّان إيرانيون يقيمون اعتصاماً أمام جامعة طهران تضامناً مع الشعب الفلسطيني واحتجاجاً على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى.

من المتوقع أن تشهد طهران الجمعة المقبل تظاهرة تنديداً بالأحداث الأخيرة في القدس
نظمّت مجموعة من الشباب الإيراني اعتصاماً أمام جامعة طهران تضامناً مع الشعب الفلسطيني، واحتجاجاً على انتهاكات إسرائيل في المسجد الأقصى.

وأصدر الشبان المعتصمون بياناً حمّلوا فيه المسؤولية لـ "ضعف واستسلام حكام الدول الإسلامية أمام التهديدات التي يتعرّض لها المسجد الأقصى، الذي يريد الاحتلال أن يجري مؤامراته في تدميره وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه". 

ومن المتوقع أن تشهد العاصمة الإيرانية طهران يوم الجمعة المقبل، بعد صلاة الجمعة، تظاهرة حاشدة في إطار التنديد بالأحداث الأخيرة في القدس المحتلة والجرائم التي تستهدف المسلمين في دولة بورما، وبحسب اللجنة المشرفة فإنّ التظهرات ستتكون في كل من طهران ومشهد وقم وشيراز وتبريز.

وشهدت مدينة القدس المحتلّة في الأيام الأخيرة الكثير من الاضطرابات على خلفية رفض الفلسطينيين الإجراءات الجديدة التي حاولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرضها في المسجد الأقصى كتركيب البوابات الالكترونية، لتعود وتتراجع عن الأمر تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية.