كارتر: العراق وتركيا توصلا إلى اتفاق مبدئي على الدور التركي في عملية الموصل

وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر يعلن من تركيا أنه تم التوصل الى اتفاق مبدئي بين أنقرة وبغداد حول الدور التركي المحتمل في عملية تحرير الموصل من داعش.

واشنطن تطلب من انقرة أن لا تشارك في العمليات العسكرية في العراق (أ ف ب)
أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أن العراق وتركيا توصلا إلى اتفاق مبدئي حول الدور التركي في عملية الموصل موضحاً أنه لم يتم الاتفاق بعد حول الدور التركي المحتمل، وأنه يتعين موافقة العراق.
كلام كارتر جاء خلال زيارته تركيا حيث أكد على ضرورة احترام سيادة العراق مشدّد على أنّه يتوجب على الولايات المتحدة وتركيا "تنسيق تحركاتهما في المراحل المقبلة" من العمليات ضد تنظيم داعش. والتقى كارتر الرئيس رجب طيب أردوغان لثلاثين دقيقة، بعيداً عن عدسات الاعلام.
كما التقى رئيس الوزراء بن علي يلدريم الذي قال إنّ "أنشطة تركيا في سوريا تهدف إلى تدمير منظمات إرهابية وتأمين حدودها" مشيراً إلى أن "تركيا تناقش جميع عملياتها مع شركاء التحالف". 

ولفت يلدريم إلى أنّ  تركيا معنية بالتطورات في الموصل والعراق بكل جوانبها مضيفاً أنه "يتوجب على العراق أن يضبط المنظمات الإرهابية التي تعبر الحدود إلى تركيا وتزعجنا".

وتطالب انقرة المشاركة في العمليات الجارية لاستعادة الموصل وهو ما ترفضه بغداد معارضة شديدة لذلك. في المقابل، تطلب واشنطن من انقرة ألا تشارك في العمليات العسكرية في العراق، من دون موافقة مسبقة من بغداد.

وكان الجيش التركي أعلن أنه قتل ما بين 160 و200 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية خلال عمليات قصف في شمال سوريا. ورفض كارتر التعليق على هذه الحادثة، واكتفى بالقول للصحافيين قبل ساعات من الوصول إلى أنقرة "لا نعرف بالضبط ماذا حصل".

وبعد زيارته إلى تركيا، سيتوجه كارتر الى الامارات العربية المتحدة، على أن يشارك في باريس الثلاثاء في اجتماع لوزراء الدفاع في التحالف. 

اخترنا لك