الاشتباكات العنيفة بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام تصل إلى الحدود التركية

مراسلة الميادين تفيد بإنّ عناصر حركة أحرار الشام المشاركين ضمن درع الفرات أصبحت على الحدود مع تركيا من جهة أطمة حتى باب الهوى، وتشير إلى وجود اشتباكات عنيفة جداً بالأسلحة الثقيلة مع هيئة تحرير الشام.

اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام عند معبر باب الهوى
اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام عند معبر باب الهوى
أفادت مراسلة الميادين بإنّ عناصر حركة أحرار الشام المشاركين ضمن درع الفرات أصبحوا على الحدود مع تركيا من جهة أطمة حتى باب الهوى.

وأشارت إلى اشتباكات عنيفة جداً بالأسلحة الثقيلة بين هيئة تحرير الشام وأحرار الشام عند معبر باب الهوى، وأن هيئة تحرير الشام تحشد تعزيزات عسكرية كبيرة جنوب بلدة معرشورين بريف إدلب.

وفيما توسعت الاشتباكات بين النصرة وأحرار الشام في ريف إدلب، أعلنت حركة نور الدين الزنكي انشقاقها عن النصرة، وأوضحت أن قرارها يأتي بسبب عدم تحكيم الشرعية من قبل النصرة ورفضها وقف الاقتتال مع أحرار الشام بعد قبول الأخيرة.    
وكانت مراسلة الميادين قد أفادت بأن الاشتباكات امتدت لتشمل كفرحايا ومرعيان بجبل الزاوية فيما اعتقلت النصرة عشرات مسلحي الحركة في سلقين بعد وصول تعزيزات من الحزب التركستاني الإسلامي.

البنتاغون تحذّر من تعرّض القوات الأميركية للخطر

إلى ذلك، أعلن البنتاغون أن نشر وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية معلومات عن أماكن وصفتها بأنها مواقع عسكرية أميركية في سوريا يعرّض القوات الأميركية للخطر وقد عبّرت واشنطن لتركيا عن قلقها حيال ذلك.

وكانت وكالة الأناضول قد كشفت عمّا قالت إنه مواقع لعشر قواعد أميركية في سوريا لافتة إلى أنّ واشنطن تستمر بتوسيع وجودها العسكري في المناطق الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية وقد نفت الحكومة التركية إعطاءها أي معلومات للصحيفة.