روحاني: نحضّر لردّ مناسب على الخطوات الأميركية

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إنّه في مواجهة كل خطوة أميركية سيكون للأمة الإيرانية رد مناسب في المقابل، ويشير إلى أنّ بعض الإجراءات الأميركية تتناقض مع روح ونص الاتفاق النووي.

روحاني: لا يمكن لأميركا الثبات على عدم كسر العهود
روحاني: لا يمكن لأميركا الثبات على عدم كسر العهود
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنّ "بعض الإجراءات الأميركية تتناقض مع روح ونص الاتفاق النووي"، مضيفاً أنّ "إيران ستواجه هذه الخطوات والإجراءات الأميركية ".

روحاني أكد خلال جلسة الحكومة الإيرانية أنه "لا يمكن لأميركا الثبات على عدم كسر العهود، انتهاك حقوق الإنسان والقوانين، وفي مواجهة كل خطوة أميركية سيكون للأمة الإيرانية رد مناسب في المقابل". 


كما حذّر روحاني من أنّ "وجود أميركا في المنطقة يثير المزيد من الخلافات فيها". وقال إنّ أميركا قلقة من نتائج الاتفاق النووي والعلاقات الاقتصادية لإيران بأوروبا ودول آسيا.


من جهتها أعلنت الخارجية الإيرانية أنها قررت الرد بالمثل على وصفته بالعقوبات الأميركية السخيفة وغير القانونية بحق مواطنين إيرانيين، وقالت في بيان لها إن إيران ستفرض عقوبات على أفراد أميركيين وحقوقيين ممن يصنفون في خانة العداء للشعب الايراني وشعوب البلاد الإسلامية.


وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال في ردٍّ على سؤال لـ الميادين في نيويورك حول الاتهامات الأميركية بأن إيران أجرت تجارب على صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية،  إن "إيران لا تمتلك رؤوساً نووية وبالتالي لا تصمّم صواريخ لتحمل شيئا لا تملكه".

الصحافة الإيرانية: ظريف يضع الانسحاب من الاتفاق النووي على الطاولة

وقد اهتمت الصحف الإيرانية الصادرة صباح الأربعاء بالإجراءات الأميركية حيال الاتفاق النووي الإيراني وعنونت صحيفة خراسان الأصولية بكلام لوزير الخارجية محمد جواد ظريف للأميركيين "لا تجعلوا أنفسكم مضحكة"، كما عنونت صحيفة جمهوري إسلامي القريبة من الحكومة بكلام لظريف "أميركا عالقة بين سياسة العقوبات وسياسة تغيير النظام في إيران دون نتيجة".


بدورها، كتبت صحيفة كيهان "ترامب يؤكد التزام إيران بالاتفاق النووي ويفرض المزيد من العقوبات"، أما صحيفة جوان القريبة من الحرس الثوري، فكتبت "ظريف يضع الانسحاب من الاتفاق النووي على الطاولة".