اجتماع لقادة الحشد الشعبي يبحث تأمين الحدود العراقية السورية وتحرير تلعفر

لقاء ثلاثي يجمع قادة الحشد الشعبي ومنظمة بدر وعصائب أهل الحق يناقش تحرير تلعفر وتأمين الحدود العراقية السورية.

لقاء ثلاثي يجمع المهندس مع أمين عام منظمة بدر وعصائب أهل الحق ناقشوا فيه تأمين الحدود العراقية السورية
لقاء ثلاثي يجمع المهندس مع أمين عام منظمة بدر وعصائب أهل الحق ناقشوا فيه تأمين الحدود العراقية السورية
بحثت قيادة الحشد الشعبي بحضور نائب رئيس هيئة الحشد أبي مهدي المهندس آخر الاستعدادات العسكرية لتحرير مدينة تلعفر غرب الموصل.

وبحسب إعلام الحشد فإنّ المهندس التقى صباح الأربعاء بأمين عام منظمة بدر هادي العامري وأمين عام عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي وبحث معهم آخر الاستعدادات العسكرية لتحرير مدينة تلعفر  وكسر شوكة داعش فيها وتأمين الحدود العراقية السورية.

وبحسب الموقع الرسمي لعصائب أهل الحق فإنّ اللقاء الثلاثي عُقد في مكتب الخزعلي في بغداد وتمّت فيه مناقشة آخر المستجدات الأمنية والعسكرية.

يُذكر أنّ قوات الحشد الشعبي أحكمت طوقاً عسكرياً حول تلعفر من كافة الجهات وبانتظار ساعة الصفر لاقتحام المدينة وتحريرها من سيطرة داعش.


وأمس الثلاثاء قال المهندس في كلمته في احتفال لهيئة الحشد الشعبي في العراق بمناسبة الانتصار على داعش في الموصل، إن "التهديد العسكري والأمني لداعش في العراق ما زال قائماً"، مشدداً على "حفظ الاستعداد العسكري العالي بسبب وجود معارك تنتظر القوات العراقية ولا بد من خوضها".