تشمل الكويت وقطر والسعودية..جولة خليجية لإردوغان في 23 و24 الجاري

الرئاسة التركية تقول إن الرئيس رجب طيب إردوغان يعتزم زيارة السعودية والكويت وقطر في 23 و24 تموز/ يوليو الجاري.

الرئاسة التركية: إردوغان يعتزم القيام بجولة خليجية في 23 و24 تموز/ يوليو
الرئاسة التركية: إردوغان يعتزم القيام بجولة خليجية في 23 و24 تموز/ يوليو
قالت الرئاسة التركية الثلاثاء إن الرئيس رجب طيب إردوغان يعتزم زيارة السعودية والكويت وقطر في 23 و24 تموز/ يوليو الجاري.
وسيبدأ إردوغان جولته الخليجية من السعودية  لينتقل فيما بعد إلى الكويت التي تؤدي دور الوساطة في الأزمة الخليجية.

وفي تاريخ 24 تموز/ يوليو سيجري الرئيس التركي زيارة إلى قطر يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين لبحث آخر مستجدات الأزمة.


وتأتى زيارة إردوغان بعد أن رفضت قطر تنفيذ قائمة من 13مطلباً من مطالب الدول المقاطعة لقطر لإنهاء عزلتها، ومن بين المطالب الإغلاق الفوري للقاعدة العسكرية التركية في قطر ورفضت كل من قطر وتركيا الدعوة، مؤكدة على ضرورة إقامة حوار لحل المشكلة سلمياً. 


وفرضت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر مجموعة من العقوبات في 5 حزيران/ يونيو الماضي على قطر بتهمة دعم الحكومة القطرية وتمويلها للإرهاب.


وأعلن أردوغان في وقت سابق تأييده موقف قطر بشأن قائمة المطالب وقال إنّ سحب الجنود الأتراك من قطر يمثلُ عدمَ احترام لتركيا، وتوجه بالحديث إلى الملك السعودي مطالباً إياه بحلّ هذه الأزمة وأن يخطو الخطوات اللازمة ويكون "الرائد في حلها".


كما أكد الرئيس التركي أن قطر لا تدعم الإرهاب وهي من أكثر البلدان إصراراً على مكافحة داعش وأنه لولا الدعم القطري والتركي لما استطاعت المعارضة السورية مواجهة داعش، على حد تعبيره. 


ولاحقاً في تموز/ يوليو قال وزير خارجية قطر خلال زيارة إلى أنقرة إنّ الاتهامات المساقة ضدّ الدوحة قائمة على فبركات إعلامية، في وقت قال فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه من غير المقبول إغلاق القاعدة التركية في الدوحة.