بري: لا أحد يستطيع تقييد الجيش في عرسال ومتخوف على لبنان من الوضع جنوب سوريا

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يعرب عن قلقه من الوضع في الجنوب السوري لأن لبنان سيتأثر أيضاً، ويشير إلى أنّ لبنان لن يكون طرفاً في الأزمة الخليجية، وحول الوضع في عرسال اللبنانية يقول إنّ الجيش اللبناني لا يحتاج إلى أي قيد أو شرط للتحرك عسكرياً.

بري: الحل في سوريا يحتاج الى توافقات دولية
بري: الحل في سوريا يحتاج الى توافقات دولية
قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إنه منذ بداية الأزمة السورية تتعرض سوريا لمؤامرة خطرة، "ويثبت يوماً بعد يوم، أن المؤامرة طالت سوريا والدول العربية".

وشدد بري خلال لقاء مع إعلاميين لبنانيين السبت على أنّ الحل في سوريا يحتاج إلى توافقات دولية، معتبراً أنّ السؤال الملّح هو "عن وحدة سوريا ووحدة العراق، مع بقاء خطر التقسيم مستمراً إلى اليوم".

وأعرب رئيس مجلس النواب اللبناني عن قلقه من الوضع في الجنوب السوري "لأن لبنان أيضاً سيتأثر".

وفي سياق متصل، رأى بري أن هناك مفرقين هامين لمشروع مكافحة الإرهاب؛ هما حلب والموصل، "إلا أن نهاية الإرهاب فيهما لا تعني أن المشروع بكامله قد سقط".
وفيما يتعلق بالنازحين السوريين في لبنان، أكد بري دعمه التنسيق مع الحكومة السورية، قائلاً "نحن لم نطلب أن يذهب أي رئيس إلى سوريا، ولكن أليس هناك من سبل للاتصال، فالوضع هناك تغير، أصبحت هناك مناطق آمنة كما أن جهات دولية تتصل بالنظام، لماذا لا نفعل نحن ذلك؟!".

وشدّد الرئيس بري على أنّ لبنان لن يكون طرفاً في الأزمة الخليجية ونجح في تخطي تداعيات الأزمة، كما أوضح أنه التقى مع سفراء دول المقاطعة من جهة، ومع سفير دولة قطر في لبنان من جهة أخرى، مؤكداً أمامهم أن لبنان لن يكون إلا على الحياد في هذه الأزمة، نظراً لوجود أعداد كبيرة من اللبنانيين تعمل في دول الخليج ووجب حمايتهم وحماية مصالحهم.

 

أما في الشأن اللبناني، فنوه بري إلى أنّ علاقته مع رئيس الجمهورية ميشال عون جيدة، "حتى عندما عارضته لم أندم" على حد تعبيره.

كما شدد على أن سلسلة الرتب والرواتب "تشكل ربحاً لخزينة الدولة وليس عبئاً"، وكشف أن الأجواء "إيجابية" لإقرار السلسلة.


وحول فرض عقوبات أميركية على حزب الله، رأى بري أنّ "استهداف الحزب مالياً لن يصيب فقط الحزب إنما هو خطر على لبنان، واستطعنا بفضل علاقاتنا العامة من توضيح صورة الوضع المالي في الخارج وحماية لبنان من هذه الضغوطات".


وفيما يتعلق بالوضع في عرسال، أكد بري أن "لا أحد يستطيع تقييد الجيش اللبناني، وهو لا يحتاج إلى أي قيد أو شرط للتحرك عسكرياً".. وتساءل "هل تعتقدون أن حزب الله يهتم بدخول عرسال؟"، وأردف "إن عرسال هي مسؤولية الجيش اللبناني فقط".