رحيل "النابغة" الإيرانية مريم ميرزاخاني

الرئيس الإيراني حسن روحاني يصدر بياناً ينعى فيه عالمة الرياضيات العالمية مريم ميرزاخاني، التي توفيت بعد صراع مع مرض السرطان، وهي السيدة الأولى في العالم التي تحصل على ميدالية فيلدز العالمية في الرياضيات.

حصلت ميرزخاني على ميدالية فيلدز العالمية في الرياضيات
حصلت ميرزخاني على ميدالية فيلدز العالمية في الرياضيات
توفيت عالمة الرياضيات العالمية الإيرانية مريم ميرزاخاني السبت، البالغة من العمر 40 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان، وهي السيدة الأولى في العالم التي تحصل على ميدالية فيلدز العالمية في الرياضيات.

ويشار إلى أنّ جائزة فيلدز هي الجائزة الأعلى في هذا مجال الرياضيات وتعادل جائزة نوبل.

 

وساهمت ميرزاخاني في وضع العديد من النظريات لاسيما فيما يتعلق بهندسة الأشكال غير التقليدية، إضافة إلى البحث عن وسائل جديدة لتحديد المساحات المنحنية.

وكانت عالمة الرياضيات تلّقت دراستها في إيران، حيث تبنتها في المرحلة الثانوية المنظمة الوطنية لتنمية المواهب الاستثنائية عبر مدرسة فرزانيجان المتخصصة.

 

وفي المرحلة الجامعية، إلتحقت ميرزخاني بجامعة شريف في طهران حيث حازت على بكالوريوس في الرياضايات. خلال هذه الفترة كانت الراحلة تشارك في مسابقات دولية في إطار إختصاصها بما في ذلك أولمبياد الرياضيات الدولي الذي حازت مرتبته الأولى في العام 1995.

 

وبعد تخرجها من جامعة شريف إلتحقت ميرزاخاني بجامعة هارفرد الأميركية لتنال في العام 2004 شهادة الدكتوراه في الرياضيات ولتبدأ بعدها رحلتها في التدريس ووضع النظريات. وقد انضمت إلى الهيئة التعليمية في جامعتي ستانفورد وبرينستون الأميركيتيين.

وإثر وفاة عالمة الرياضيات، أصدر الرئيس الإيراني حسن روحاني بياناً نعى فيه الراحلة التي رفعت رأس إيران في المجامع العلمية العالمية وشكلت نقطة عطف في تقديم صورة سيدات وشباب إيران في الميادين العالمية.

 

بدوره، قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني غلام حداد عادل إنّ نبأ وفاة السيدة ميرزاخاني كان صادماً ومؤسفاً آملاً أن يقوم الشباب الإيراني بتخليد ذكراها.