الدوحة ترد عبر تويتر: لسنا لقمة سائغة

مدير مكتب الاتصال الحكومي في دولة قطر يدشن أولى تغريداته بالردّ على الدول الأربع المقاطعة للدوحة قائلاً إنها ""حملة ملوثة، ومعتبراً أن قطر ليست لقمة سائغة ولا هدفاً سهلاً، والشعوب ليست جاهلة".

الدوحة ترد عبر تويتر: لسنا لقمة سائغة
باشر مدير مكتب الاتصال الحكومي في دولة قطر، الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، أمس الأربعاء، بتفعيل حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
ودشّن آل ثاني في أول تغريدة له بعد تدشين الحساب، باللغتين الإنجليزية والعربية وقال: "حملة ملوثة، ثم ادعاءات مزيفة، ثم حصار جائر غير قانوني، وبعد ذلك تسريب وثائق سرية، لكن قطر ليست لقمة سائغة ولا هدفاً سهلاً، والشعوب ليست جاهلة".
ويتزامن تدشين حساب المسؤول الحكومي القطري مع استمرار مقاطعة حملة السعودية والإمارات والبحرين ومصر، لقطر، منذ 5 حزيران/ يونيو الماضي.

وشهد اجتماع وزراء الإعلام العرب الذي انعقد أمس الأربعاء في القاهرة سجالاً مثيراً بين وزارء السعودية والبحرين والإمارات من جهة، وقطر من جهة أخرى.


وعلى خط الأزمة، تعتزم ماليزيا إرسال الوزير المكلف بالمهام الخاصة هشام الدين حسين، الأسبوع المقبل، إلى كل من السعودية والبحرين والإمارات لبحث الأزمة الخليجية– القطرية وسبل حلها.


وفي سياق متصل، رحب وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد خلال مؤتمر صحافي في براتيسلافا مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك، بالاتفاق الذي وقع مؤخراً بين قطر والولايات المتحدة، وأضاف أن "أمام الدوحة خيارين، إما أن تكون عضواً في التحالف لمكافحة الإرهاب، أو أن تكون في الجانب الآخر".

وأوضح أن "على قطر أن تقوم بجهد مضاعف في تغيير رؤية الكثير من الدول لما تقوم به من إيواء ودعم وتمويل وإبراز أصوات متطرفة، وأصوات تدعو للعنف وأصوات تدعو للكراهية"، مشيراً إلى "الفارق الشاسع بين ما توقع عليه الدوحة وما تنفذه".