الجيش اليمني ينفّذ ضربة صاروخية على معسكر ماس الاستراتيجي غرب مأرب

مصدر عسكري يفيد للميادين بتفيذ الجيش اليمني واللجان الشعبية ضربة صاروخية ثالثة على معسكر ماس الإستراتيجي، الذي يعتبر غرفة عمليات لقوات الرئيس هادي والتحالف السعودي.

غارات التحالف السعودي الجوية تسببت في تضرر عدد من منازل المواطنين
أفاد مصدر عسكري للميادين عن إطلاق القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخاً متوسط المدى استهدف تجمعّات قوات هادي وآلياتهم بمعسكر مَاسْ الإستراتيجي بمديرية مَجْزِر غرب مأرب شمال شرق اليمن.

وأضاف المصدر أن عشرات القتلى والجرحى من قوات هادي سقطوا إثر الضربة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، فيما هرعت سيارات الإسعاف للمكان.
وتعدّ هذه الضربة الصاروخية الثالثة للجيش واللجان الشعبية التي استهدفت معسكر ماس الإستراتيجي حيث استهدف خلال الفترة الماضية بصاروخين من نوع توشكا محلي الصنع من قبل الجيش واللجان الشعبية.
 والجدير ذكره، أن معسكر ماس الإستراتيجي يعتبر غرفة عمليات لقوات هادي والتحالف في عملياتهما في مأرب والجوف ونِهم شمال شرق صنعاء، وبه تتم عمليات التجنيد وإرسال الجنود والتعزيزات العسكرية باتجاه مديرية نهم بوابة صنعاء الشرقية، ويبعد المعسكر عن مفرق الجوف 15 كم.
وشنّت طائرات التحالف السعودي 4 غارات جوية متفرقة استهدفت منطقتي الضِيْق والزَغْن بالمديرية، فيما أفاد مصدر محلي يمني أن الغارات الجوية تسببت في تضرر عدد من منازل المواطنين ومزارعهم. 

 

وفي مِيدي الحدودية مع السعودية بحجة غرب اليمن، أفاد مصدر عسكري للميادين عن صد الجيش واللجان الشعبية زحف جديد لقوات هادي باتجاه صحراء ميدي الحدودية وسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وأضاف المصدر أن عملية زحف قوات هادي انطلقت من منطقة القَلعة شمال صحراء ميدي باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية بالصحراء، وتم صد هذه الهجمات بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي متبادل بين الطرفين. 

اخترنا لك