طالب هيرتسوغ البقاء كزعيم للمعارضة..جاباي يفوز برئاسة حزب العمل

آفي جاباي يفوز برئاسة حزب العمل الإسرائيلي بعد تغلبه على وزير الدفاع السابق عمير بيريتس في جولة إعادة على زعامة الحزب، حائزاً على 52.4 بالمئة من الأصوات.

انضم جاباي إلى حزب العمل التابع ليسار الوسط بعد أن ترك حزب كولانو التابع ليمين الوسط
انضم جاباي إلى حزب العمل التابع ليسار الوسط بعد أن ترك حزب كولانو التابع ليمين الوسط
انتخب آفي جاباي رئيساً لحزب العمل الإسرائيلي مساء الإثنين بعد تغلبه على وزير الدفاع السابق عمير بيريتس في جولة إعادة على زعامة الحزب، حائزاً على 52.4 بالمئة من الأصوات.


وكان بيرتس فاز في التصويت الأولي الذي أجراه الحزب الأسبوع الماضي وحلّ جاباي ثانياً فيما احتل اسحاق هيرتسوغ المركز الثالث.

وقال جاباي في كلمة بمناسبة فوزه "إسرائيل تحتاج إلى زعامة قادرة على اتخاذ قرارات مهمة من أجل صالح الجميع".

ويشار إلى أنّ جاباي، هو وجه جديد نسبياً على الساحة السياسية الإسرائيلية، قد انضم إلى حزب العمل التابع ليسار الوسط بعد أن ترك حزب كولانو التابع ليمين الوسط والمشارك في الائتلاف الذي يتزعمه بنيامين رئيس الوزراء نتنياهو.

وعلى الرغم من أنّ زعيم حزب العمل ليس عضواً في الكنيست فقد شغل منصب وزير البيئة في حكومة نتنياهو. واستقال من منصبه عام 2016 احتجاجاً على إقالة وزير الدفاع موشي يعلون لإفساح المجال أمام أفيغدور ليبرمان من حزب لإسرائيل بيتنا اليميني المشارك في الائتلاف.

واندمج حزب العمل مع حزب أصغر تتزعمه وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، لتشكيل "الاتحاد الصهيوني" أكبر فصيل للمعارضة في الكنيست، إذ يستحوذ على 24 من مقاعده البالغ عددها 120.

جاباي البالغ من العمر 50 عاماً، هو من مواليد القدس المحتلة وابن لمهاجرين من المغرب. ونظراً لأنه لا يشغل مقعداً بالبرلمان الحالي فقد طلب في كلمته بمناسبة الفوز من اسحق هيرتسوغ البقاء كزعيم للمعارضة في الوقت الراهن.