الجيش السوري يستعيد آباراً نفطية بالرصافة ويحرر قرى بريف السويداء

الجيش السوري يسيطر على أكثر من 1500 كم مربع تبدأ من الرصافة بريف الرقة وتنتهي بمنطقة أثريا شرق حماة ويستعيد السيطرة على العديد من الآبار النفطية، فيما وحدات الجيش تسيطر على عدد من القرى والتلال والنقاط الحاكمة في ريف السويداء.

تعرضت مدينة الرصافة الأثرية لأضرار كبيرة نتيجة جرائم واعتداءات عناصر داعش
تعرضت مدينة الرصافة الأثرية لأضرار كبيرة نتيجة جرائم واعتداءات عناصر داعش
أعلن الجيش السوري سيطرته على أكثر من 1500 كم مربع تبدأ من الرصافة بريف الرقة وتنتهي بمنطقة أثريا شرق حماة، بشكل تام خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وقال قائد ميداني لوكالة سانا "فرضت وحدات الجيش سيطرتها على مساحة كبيرة من البادية السورية خلال عملياتها العسكرية المتواصلة تقدر بـ1500 كم مربع قطعت خلالها خطوط الإمداد من مدينة الرقة باتجاه ريف حماة".

وبحسب القائد الميداني فقد تمت استعادة السيطرة على العديد من الآبار النفطية وكان أهمها حقل الثورة النفطي الذي تمكنت وحدات الجيش من تحريره عبر خطة محكمة مدروسة دون المساس أو الحاق الضرر بإي من أجزاء الحقل.

وأضاف أنّ عمليات الجيش مستمرة في ملاحقة فلول داعش، لافتاً إلى أنّ هذا التقدم في محور الرصافة / أثريا أعطى زخماً جديداً لعمليات الجيش في باقي محاور المعركة مع داعش على امتداد البادية السورية حيث سيطر الجيش خلال اليومين الماضيين على قرية جباب حمد وعدد من التلال الاستراتيجية في محيط حقل الهيل النفطي جنوب بلدة السخنة بنحو 17 كم في ريف حمص الشرقي.

وتعرضت مدينة الرصافة الأثرية لأضرار كبيرة نتيجة جرائم واعتداءات عناصر داعش، الذي تعمد سابقاً تدمير العديد من المواقع الأثرية ولا سيما في مدينة تدمر وآثارها.

مقتل قياديين لداعش بدير الزور

وفي دير الزور، دمرت وحدات من الجيش مدعومة بالطيران الحربي مدفع هاون و4 آليات لداعش خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث التنظيم.
 

وذكرت سانا أنّ وحدة من الجيش قصفت مواقع عناصر داعش في حويجة صكر على الأطراف الشرقية لمدينة دير الزور ما أسفر عن تدمير مدفع هاون كان داعش يستخدمه في استهداف الأحياء السكنية المحاصرة في المدينة.


وبحسب سانا فإنه بعد رصد ومتابعة واستطلاع دقيق وجه سلاح الجو ضربات مكثفة على مقرات وتحركات عناصر داعش على طريق الرقة-دير الزور أسفرت عن تدمير 4 آليات مزودة برشاشات ثقيلة.

وأضافت أنه جرى مقتل عدد من عناصر داعش خلال عمليات الجيش على مواقع التنظيم في مدينة موحسن شرق مدينة دير الزور بنحو 20 كم، وأنه من بين القتلى المتزعمان في التنظيم "أبو القعقاع الألباني" و"صفوان الياسين".

السيطرة على عدد من القرى والتلال بريف السويداء

أعلن مصدر عسكري الإثنين السيطرة على عدد من القرى والتلال والنقاط الحاكمة في ريف السويداء
أعلن مصدر عسكري الإثنين السيطرة على عدد من القرى والتلال والنقاط الحاكمة في ريف السويداء
إلى ذلك أعلن مصدر عسكري الإثنين السيطرة على عدد من القرى والتلال والنقاط الحاكمة في ريف السويداء الشرقي بعد القضاء على أعداد كبيرة من تنظيم داعش وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع الحلفاء بدأت صباح اليوم عملية عسكرية ضد عناصر داعش بريف السويداء الشرقي تكبد خلالها التنظيم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

وأوضح المصدر أن المناطق التي تمت السيطرة عليها هي دير النصراني ورجم البقر وتلول سلمان وتلول الفديين وتل أصفر وأشيهب وتلول أشيهب الشمالي والجنوبي والمفطرة وتل المفطرة وشنوان والساقية والقصر وتل بنات بعير وخربة صعد وتل صعد.