مقتل جنود سعوديين بقصف للجيش واللجان في نجران

مراسل الميادين يفيد بمقتل عدد من الجنود السعوديين في هجوم للجيش واللجان على مواقعهم في نجران. والجيش واللجان يستعيدون السيطرة على 4 تلال عسكرية من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في مديرية موزع.

الجيش واللجان الشعبية يقصفون مواقع الجنود السعوديين وتحصيناتهم في نجران
الجيش واللجان الشعبية يقصفون مواقع الجنود السعوديين وتحصيناتهم في نجران
أفاد مراسل الميادين بمقتل وجرح العديد من الجنود السعوديين، فيما دُمرت آلية عسكرية لهم في هجوم للجيش اليمني واللجان الشعبية على موقع الضبعة بنجران الحدودية فجر السبت.

 

بدوره، أفاد مصدر عسكري يمني للميادين بأن الجيش واللجان الشعبية هاجموا تحصينات الجنود السعوديين المتمركزين في المواقع بالقصف المدفعي والأسلحة الرشاشة، ما أدى إلى وقوع خسائر في صفوفهم.

كذلك دُمرت آلية عسكرية سعودية وقتل فيها طاقمها خلف موقع عباسة بلغم أرضي زرعه الجيش واللجان.

 

في غضون ذلك، استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية مبنى قيادة مركز سقام العسكري، وتحصينات للجنود السعوديين غربي موقع الفواز بنجران السعودية.

 

وإلى الداخل اليمني، فقد تمكن الجيش واللجان الشعبية من استعادة السيطرة على 4 تلال عسكرية من قبضة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي التي كانت قد سيطرت عليها خلال الأيام الماضية بإسناد مكثف من مقاتلات التحالف السعودي في مديرية مَوْزَع.

 

وأكد مصدر عسكري يمني مقتل وجرح عدد من قوات هادي خلال العملية النوعية للجيش واللجان والتي انتهت باستعادة تلك المواقع جنوبي غرب محافظة تعز.

 

يأتي ذلك فيما عاودت مقاتلات التحالف السعودي شنّ غاراتها على منطقة يَخْتُل شمالي مديرية المَخَا الساحلية غربي المحافظة، في حين تمكن الجيش واللجان من إحباط محاولة تقدم جديدة لقوات هادي باتجاه مواقع الجيش واللجان التي استعاد الأخير سيطرته عليها قبل يومين في وادي المفاليس بمديرية حيْفان.

 

وأشار مصدر عسكري يمني إلى مقتل وجرح العديد من قوات هادي بالإضافة إلى اغتنام عتاد عسكري لهم أثناء كسر هجومهم في ذات المديرية عند الأطراف الجنوبية للمحافظة. كما قتل 3 عناصر من قوات هادي بنيران قنّاصة الجيش واللجان في منطقة الجَحْملية شرقي المدينة جنوب البلاد.

 

هذا وقتل 4 عناصر من قوات هادي وجرح آخرين بقصف صاروخي للجيش واللجان على قيادة المنطقة العسكرية الثالثة في محافظة مأرب، في الوقت الذي أحبط خلاله الجيش واللجان عمليتي زحف واسعة لقوات هادي باتجاه وادي الضيق وجبل مرثد في مديرية صِرواح غربي المحافظة شمال شرق اليمن.

 

وبالتزامن، تتواصل المواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة أخرى في منطقة حام بمديرية المُتُون، حيث دفعت قوات هادي بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة ذاتها للسيطرة على جبل حام، إلا أن مصدر عسكري أفاد للميادين أفاد بأن الجيش واللجان استهدفوا تحصينات وآليات لقوات هادي والتحالف في مديرية المُتون شمالي محافظة الجوف المحاذية للسعودية شرق اليمن.