التحالف الأميركي يعترف بمجازره في العراق وسوريا

التحالف الأميركي يصدر تقريراً يقول فيه إن ما لا يقل عن 600 مدني استشهدوا في ضربات للتحالف في العراق وسوريا، منذ بداية الحملة في 2014 و 2017.

يقول التحالف إنه "يبذل أقصى جهد لتجنب إسقاط قتلى من المدنيين"
يقول التحالف إنه "يبذل أقصى جهد لتجنب إسقاط قتلى من المدنيين"
قال تقرير أصدره التحالف الأميركي إن ما لا يقل عن 600 مدني استشهدوا في ضربات للتحالف في العراق وسوريا، منذ بداية الحملة في 2014.
وأوضح التقرير أن ضربات التحالف "قتلت دون قصد" ما لا يقل عن 603 مدنيين في الفترة من آب/أغسطس 2014 إلى أيار/مايو 2017. 
وتقول جماعة "أيرورز" للمراقبة إن الضربات الجوية للتحالف "قتلت إجمالاً ما لا يقل عن 4354 مدنياً"، وفق ما أوردت "رويترز".

وشمل تقرير التحالف الجديد واقعة جرت يوم 17 نيسان/أبريل قرب مدينة البوكمال السورية قتل فيها 25 مدنياً وأصيب 40 آخرون خلال ضربة على مقر لتنظيم داعش، سبب انفجاراً ثانوياً في مبنى مجاور.
وقال التقرير إن التحالف نفذ نحو 22 ألف ضربة منذ بداية الحملة على التنظيم، وتلقى 727 تقريراً عن احتمال سقوط قتلى من المدنيين.

وبحسب وكالة "رويتز"يقول التحالف إنه "يبذل أقصى جهد لتجنب إسقاط قتلى من المدنيين".
وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد أثار مخاوف بشأن تقارير عن القتلى المدنيين في المنطقة. وفي تقرير أصدره في أيار/مايو قال إن هناك بالفعل عدداً هائلاً من القتلى المدنيين.