الحرس الوطنيّ الفنزويليّ ينهي اقتحام مبنى البرلمان

الحرس الوطنيّ الفنزويليّ اقتحام مجموعات من الشبان لمبنى البرلمان، تزامناً مع عرض عسكريّ لمناسبة العيد الوطنيّ في البلاد.

أنهى الحرس الوطنيّ الفنزويليّ اقتحام مجموعات من الشبان لمبنى البرلمان والاعتداء على عدد من النواب.

الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو دان ما حصل وقال "إنه لا يمكن أن يؤيّد العنف هذا"، فيما اتهمه رئيس البرلمان خوليو بورغاس بالمسؤولية عمّا حدث.
 اقتحام البرلمان تزامن مع عرض عسكريّ لمناسبة العيد الوطنيّ لفنزويلا.


وكان وزير الاتصالات والإعلام الفنزويلي إرنستو فيليغاس إن مروحية تابعة لهيئة التحقيقات العلمية والجنائية والطب الشرعي للشرطة الفنزويلية حلّقت في 28 حزيران/ يونيو الماضي  فوق كراكاس، داعية إلى العصيان وهاجمت مبنى المحكمة العليا في فنزويلا.

ونقلت قناة "أن تي أن 24" عن فيليغاس قوله إن "رجلاً يحمل سلاحاً، خطف طائرة هليكوبتر وهاجم المحكمة العليا".