موسكو وبكين تدعوان لدعم منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية للتحقيق في سوريا

بيان مشترك صيني روسي يدعو إلى دعم منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة للتحقيق في سوريا، ويناشد جميع الدول المعنية إلى التخلي عن الأعمال الاستفزازية والحربية، والرئيس الروسي يقول بعد الاجتماع بنظيره الصيني إنه لدى موسكو رؤية مشتركة مع بكين لحل الأزمة الكورية وأنّ أولوية السياسة الخارجية لكلا البلدين هي حلّ الأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

بوتين: لدينا رؤية مشتركة مع الصين لحل الأزمة الكورية
بوتين: لدينا رؤية مشتركة مع الصين لحل الأزمة الكورية
دعت روسيا والصين في بيان مشترك، إلى دعم منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة للتحقيق في سوريا.
وفي البيان نفسه، ناشدت موسكو وبكين جميع الدول المعنية إلى التخلي عن الأعمال الاستفزازية والحربية، وكوريا الشمالية إلى وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ، والولايات المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية إلى الامتناع عن إجراء المناورات العسكرية.

 

وجاء في البيان المشترك بعد الاجتماع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين الرئيس  ونظيره الصينى شى جين بينج  في العاصمة أنّ "موسكو وبكين ضد نشر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي ثاد في شمال شرق آسيا وتدعو جميع الدول المعنية إلى التخلي عن الاستفزاز والخطاب الحربي".

وأضاف البيان أنّ البلدين اتفقا على تدابير في مجال الأمن لحماية مصالحهما، ولفت إلى "إعلان بيونغ يانغ وقف التجارب النووية والصاروخية مقابل واشنطن وسيول عن إجراء المناورات".

ودعت موسكو وبكين إلى ضبط النفس في شبه الجزيرة الكورية والاستعداد لمحادثات من دون شروط مسبقة.

وفي السياق،  قال الرئيس الروسي إنه " لدينا رؤية مشتركة مع الصين لحل الأزمة الكورية"، مضيفاً أنّ أولوية السياسة الخارجية الروسية والصينية "الآن هي حل الأزمة في شبه الجزيرة الكورية".


وفي سياق مفصل، قال الرئيسان الروسي والصيني " إننا قلقون من تزايد نشاط الإرهاب في أفغانستان وزيادة نفوذ الجناح الأفغاني من داعش".