القوات العراقية تخوض حرب شوارع مع فلول داعش في حيّي الميدان والقليعات

مراسل الميادين يفيد بأن القوات العراقية استهدفت وطوّقت تحركات داعش في القليعات والميدان آخر معاقل التنظيم في الموصل القديمة، والحشد الشعبي يعلن صدّ هجوم لداعش على الحدود العراقية السورية وتدمير عدد من الآليات التابعة للتنظيم غرب الموصل وفي تل صفوك الحدودية.

قال مراسل الميادين إن الاشتباكات في الموصل القديمة تتركز بين ضفاف دجلة، وما تبقى من مواقع لفلول داعش في المدينة.
وأضاف مراسلنا  أن عمليات الاقتحام تركزت من المحورين الشمالي والجنوبي للموصل القديمة.
وتمكنت القوات العراقية من تحرير ساحة باب الطوب وكراج باب الطوب ودورة الاجهزة الدقيقة وجامع خزام.

وباشرت القوات العراقية عملية اقتحام مواقع فلول التنظيم في منطقتي الميدان والقليعات شمال شرق المنطقة المذكورة، فيما تخوض اشتباكات عنيفة في منطقة باب الجسر ودكة بركة.
وقال قائد الشرطة الاتحادية إنّ قواته تندفع باتجاه منطقة النجفي آخر المناطق الواقعة تحت سيطرة فلول التنظيم في المدينة القديمة من ثلاثة محاور.
بدوره أعلن الحشد الشعبي إحباطه هجوماً لداعش على الحدود العراقية – السورية غرب الموصل وقتل عشرات من عناصر التنظيم.
 رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري فقال إنّ "الدماء التي سالت يجب أن تصان عبر صون كرامة العراقيين، وبذل جهد لما بعد مرحلة النصر الجبوري"، ورأى أن هزيمة الإرهاب "سببها تعاضد سواعد العراقيين".
من ناحيته، طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، بتأجيل الاستفتاء في انفصال الاقليم كخطوة اولى لإلغائه مستقبلاً.وشدد الصدر على أن العراق "واحدٌ وللجميع" وأكد "ألّا فرق بين مكوّن وآخر ما دام الجميع يخدم العراق ولا يعمل بأجندات خارجية".

وكان مراسلنا قد أفاد بأن القوات العراقية استهدفت وطوّقت تحركات داعش في القليعات والميدان آخر معاقل التنظيم في الموصل القديمة، مؤكداً أن عدد عناصر داعش في الموصل القديمة لا يزيد عن 50 مسلحاً.

من جهتها، أفادت موفدة الميادين إلى الموصل بأن الطائرات الحربية العراقية استهدفت جيوب داعش في آخر معاقله في الموصل القديمة.

وقبل ساعات اقتحمت قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقي دفاعات داعش في القليعات بالموصل القديمة.
الشرطة الاتحادية من جهتها أعلنت قتلها 4 انتحاريين من داعش قبل استهدافهم القوات الأمنية في وادي حجر جنوب الموصل.

الحشد الشعبي صد هجمات لداعش على الحدود مع سوريا

قوات الحشد الشعبي تصد هجوماً لعناصر داعش على الحدود العراقية السورية (أرشيف)
قوات الحشد الشعبي تصد هجوماً لعناصر داعش على الحدود العراقية السورية (أرشيف)
وكانت قوات الحشد الشعبي قد تمكنت من صدّ هجوم كبير لعناصر داعش على الحدود العراقية السورية في أكثر من نقطة.

وأكد إعلام الحشد أن "اللواء 13" تمكّن من صدّ هجوم كبير لتنظيم داعش على الحدود مع سوريا لافتاً إلى أنّ قوات اللواء تمكنت من "حرق كدس للعتاد تابع للإرهابيين".

وأضاف أنّ قوات الحشد ترابط على الحدود العراقية السورية تحسباً لهجوم مماثل لعناصر التنظيم.

كما أعلن إعلام الحشد الشعبي أنّ اللواء 44 أحبط تعرضاً كبيراً لعناصر داعش على الحدود العراقية – السورية غرب الموصل.
بدوره أفاد مراسل الميادين بأن الشرطة الاتحادية قتلت 4 انتحاريين من داعش قبل استهدافهم القوات الأمنية في وادي حجر جنوب الموصل.

ودمرت قوات الحشد سيارة تحمل سلاحاً ثقيلاً للتنظيم في تل صفوك الحدودية مع سوريا، وقالت إن "سرايا أنصار العقيدة صدت هجوم لتنظيم داعش الإجرامي في تل صفوك وتمكن من تدمير سيارة تحمل سلاح 23 ملم وقتل قناصاً لداعش".


من جهة ثانية أعلنت قوات الحشد الشعبي أيضاً عن مقتل العشرات من عناصر داعش غرب الموصل, وتدمير خمس عجلات تابعة لهم.


بدوره، أفاد مراسل الميادين بأن الشرطة الاتحادية قتلت 4 انتحاريين من داعش قبل استهدافهم القوات الأمنية في وادي حجر جنوب الموصل.