القاهرة تستضيف الأربعاء اجتماعاً لتنسيق المواقف من قطر

تستضيف القاهرة الأربعاء المقبل اجتماعاً يضم وزراء خارجية مصر والإمارات والسعودية والبحرين "لمتابعة تطورات الموقف من العلاقات مع قطر"، فيما أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن الهدف من إجراءات بلاده ضد الدوحة هو تغيير سياسات قطر.

 الجبير يبحث مع الوزير الألماني القضية الفلسطينية
الجبير يبحث مع الوزير الألماني القضية الفلسطينية

تستضيف القاهرة الأربعاء المقبل اجتماعاً يضم وزراء خارجية مصر والإمارات والسعودية والبحرين "لمتابعة تطورات الموقف من العلاقات مع قطر".

وقال بيان لوزارة الخارجية المصرية إن الإجتماع المزمع انعقاده في الخامس من تموز/يوليو الجاري جاء بناء على دعوة الوزير المصري سامح شكري ويتناول "تنسيق المواقف والتشاور بين الدول الأربع بشأن الخطوات المستقبلية للتعامل مع قطر".

 وكانت قد انتهت الأحد المهلة التي حددتها الدول الأربع لقطر للرد على مطالبها التي تسلمتها الدوحة عن طريق الكويت التي تقود وساطة لحل هذه الأزمة الخليجية.

من جهته، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن الهدف من إجراءات السعودية ضد الدوحة هو تغيير سياسات قطر، وأنه سيجري "درس الرد القطري قبل اتخاذ الإجراءات اللازمة".

وأشار الجبير خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني زيغمار غابرييل في الرياض إلى الاتفاق على أهمية وقف دعم قطر وتمويلها للإرهاب. وطالب  قطر بوقف إيواء خطاب الكراهية، مؤكداً أن "إجراءاتنا ليست ضد الشعب القطري".

من جانبه، قال غابرييل إنه "يجب إنهاء أي دعم للإرهاب والمنظمات المتطرفة"، لافتاً إلى أن هدف السعودية وشركائها ليس المساس بسيادة قطر.

وأعرب جابرييل عن اهتمامه بوحدة مجلس التعاون الخليجي، مضيفاً أنه يجب وقف التحريض على الإرهاب.

إلى ذلك، ألغى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مشاركته في قمة مجموعة العشرين الجمعة والسبت المقبلين في مدينة هامبورغ الألمانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية لوكالة "فرانس برس" الفرنسية إن "الحكومة تسلمت مذكرة رسمية أفادت أن الملك سلمان لن يشارك في قمة مجموعة العشرين".