ليبرمان: المسلحون نماذج للقاعدة ولن نقبل بإيران جزءاً من تسوية في سوريا

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول الأحد إن هناك محاولات لإبرام تسوية في سوريا، ويضيف أنّ هذه التسوية "لا تلزم إسرائيل ولن نقبل اتفاقاً يكون الإيرانيون جزءاً منه".

ليبرمان: لن نقبل اتفاقاً يكون الإيرانيون جزءاً منه
ليبرمان: لن نقبل اتفاقاً يكون الإيرانيون جزءاً منه
قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الأحد إن "هناك محاولات لإبرام تسوية في سوريا، ولكنها لا تلزم إسرائيل ولن نقبل اتفاقاً يكون الإيرانيون جزءاً منه، نحن نحتفظ لأنفسنا بحرية العمل فقط وفقاً لمصالحنا الأمنية".

 

وأضاف ليبرمان في حديث مع صحافيين تطرق فيه إلى استمرار سقوط القذائف من الجانب السوري على الأراضي السورية والفلسطينية المحتلة قائلاً "إسرائيل ليست مهتمة بالمبادرة إلى عملية عسكرية في الجنوب أو في الشمال ونحن لا نتحدث عن خطوطنا الحمراء، وأنا لا أعتقد أنهم في سوريا ولبنان الذين يدركون عمق استخباراتنا، يفكرون بأنه من الجدير اختبار قدراتنا العسكرية".

   

وتابع "سياستنا واضحة وهي مبنية على الردع، لكن نحن لا نبحث عن مغامرات. نحن نتابع ونفعل ما ينبغي فعله".

 

كما تطرق ليبرمان إلى تقارير الولايات المتحدة الأميركية التي تحدثت مؤخراً عن تحضيرات لهجوم كيميائي في سوريا وقال "في إسرائيل لا يرون استعدادات لهجوم كيميائي ضد إسرائيل. نحن نتابع الأمور ونجري حسابات عاقلة في هذه المسألة".


وعندما سُئل ليبرمان إذا كانت مصلحة إسرائيل بسيطرة الرئيس السوري بشار الأسد على "خط الحدود" أو المجموعات المسلّحة رد بالقول "هذا كوليرا وهذا طاعون فالمسلّحون أيضاً ليسوا حركة السلام الآن، فجميعهم نماذج للقاعدة". 


الوزير الإسرائيلي أضاف أنّه في "تل أبيب يحاولون المحافظة على علاقة مع القرويين المحليين الذين يعيشون هناك منذ سنوات طويلة، هم أدركوا أن الجار الجيد بالنسبة لهم هو إسرائيل وأنا لا أخفي أننا ساعدنا ونساعد هناك" على حدّ تعبيره. 

وفي السياق تطرق وزير الدفاع ليبرمان إلى مسألة مصانع الصواريخ التي تحاول إيران إقامتها لصالح حزب الله على الأراضي اللبنانية وقال "نحن منتبهون ومدركون لذلك ونعرف ما ينبغي فعله. هذه ظاهرة مهمة ولا ينبغي تجاهلها. لكن منذ العام 2006 طورنا فجوة كبيرة مقابل حزب الله. لا يجب الدخول في هستيريا أو استخفاف بالمسألة". 


وفي رده على سؤال بشأن زيارة حاملة الطائرات الأميركية جورج بوش إلى إسرائيل بعد 17 عام قال ليبرمان "في عهد ترامب نرى سياسات مغايرة من جانب الولايات المتحدة الأميركية وهذا تم التعبير عنه سواءً بالهجمات والتدخل في سوريا أو في زيارة حاملة الطائرات وهذه رسالة واضحة".