مجلس النواب المصري يرفض المشاركة في مؤتمر "مجاهدي خلق" ويعاقب نوابه الحاضرين

مجلس النواب المصري يعلن رفضه المشاركة في المؤتمر السنوي لمنظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية الذي يعقد في باريس، ورئيس المجلس يحيل على التحقيق 5 نواب حضروا المؤتمر دون الحصول على إذن مسبق.

رئيس مجلس النواب أكد على رفض إعطاء الإذن للنواب لحضور المؤتمر
رئيس مجلس النواب أكد على رفض إعطاء الإذن للنواب لحضور المؤتمر
أعلن مجلس النواب المصري رفضه المشاركة في مؤتمر مناهض للنظام الإيراني يعقد في باريس.

ورفض الأمين العام للمجلس في بيان له الموافقة على حضور المؤتمر السنوي العام لمنظمة "مجاهدي خلق"، إضافةً إلى رفض إعطاء الإذن بالسفر للنواب لحضوره.

ونفى البيان وجود أي تمثيل برلماني رسمي في المؤتمر، حيث كانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى أن عدداً من النواب تلقوا دعوات للمشاركة في المؤتمر.

ولاحقاً قال مراسل الميادين في مصر إن رئيس مجلس النواب المصري أحال 5 نواب حضروا مؤتمر مجاهدي خلق في باريس إلى مكتب التحقيق لعدم حصولهم على إذن مسبق.

تأتي الخطوة البرلمانية المصرية في وقت تشارك مصر في حملة على قطر، من بين أهدافها قطع علاقات الدوحة مع إيران.